قوات النظام تحرق ديرالزور.. ومخاوف تتهدد مصير 70 عائلة

ميداني

الأربعاء 1 تشرين الثاني 2017 | 10:0 مساءً بتوقيت دمشق

قوات الاسددير الزورالطيران الروسي

  • قوات النظام تحرق ديرالزور.. ومخاوف تتهدد مصير 70 عائلة

    بلدي نيوز - (كنان سلطان) 
    أفادت مصادر إعلامية محلية إن قوات النظام وميليشيات متعددة الجنسيات، مدعومة بطائرات روسية، تستمر في تقدمها داخل أحياء مدينة دير الزور، حيث سيطرت على "مشفى النور ومنطقة قرنة وشارع حسن الطه"، وتعمل على الوصول إلى الساحة العامة.
    وقال الناشط في "شبكة فرات بوست" (سلامة الحسين): "سيطرت قوات النظام اليوم أيضا على منطقة (دوار التموين وشارع البريد)، بالإضافة إلى مناطق أخرى وسط المدينة".
    وأضاف (الحسين) لبلدي نيوز: "تتعرض أحياء (الحميدية والعرضي والحويقة والشيخ ياسين) لقصف مدفعي وصاروخي عنيف، خلف دماراً واسعاً، في الوقت الذي لاتزال عشرات العائلات عالقة في هذه المناطق تتعرض لشتى أنواع القصف".
    وفي السياق ذاته؛ قال الكاتب الصحفي (فراس علاوي) في حديث لبلدي نيوز: "هناك مفاوضات مستمرة منذ أيام بين بعض مقاتلي التنظيم من أبناء المحافظة، وقوات النظام، بهدف التوصل إلى حل يفضي إلى خروج المدنيين والمقاتلين".
    وأضاف (علاوي) في حديثه: "لا يوجد نية حقيقة لدى النظام في التوصل إلى اتفاق يجنب المدنيين مصير الموت، فليست هناك جدية حتى اللحظة من جانبه، خاصة مع تقدم قواته باتجاه منطقة (غسان عبود)، والتفاوض جاء من قبل بعض المقاتلين المحليين، بعيدا عن قرار قيادات ورغبتهم في التفاوض على مصير هؤلاء المدنيين".
    وأوضح بأن السيطرة باتت كبيرة لقوات النظام، بعد أن اعتمد سياسة الأرض المحروقة، ويعيش المدنيون حالة من الهلع والانهيار التام، عقب تقدم النظام في مدينة دير الزور، وتقبع 70 عائلة في الأحياء التي تشهد معارك، منهم من هو مصاب وجريح، وآخر يعاني مرض مزمن، في ظل نقص حاد في الطعام والشراب والمتطلبات الأساسية، حيث تتعرض أحيائهم لقصف مكثف بالبراميل المتفجرة والصواريخ الفراغية، من طائرات النظام والطائرات الروسية.

    قوات الاسددير الزورالطيران الروسي