النظام يواصل تجويع وقصف الغوطة و"قسد" تشن حملات تجنيد "قسري" بالرقة

بلدي اليوم

الخميس 2 تشرين الثاني 2017 | 10:47 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحماةحمصالرقةدير الزورريف دمشقدمشق

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي) 
    يتابع النظام قصف وتجويع المدنيين في الغوطة الشرقية بريف دمشق، في حين تنفذ "قسد" حملات دهم واعتقالات للشبان بهدف التجنيد القسري في الرقة.
    ففي حلب شمالاً، تمكنت هيئة تحرير الشام من استعادة السيطرة على قريتي الحجارة والحواوي بريف حلب الجنوبي، واغتنام رشاش 14.5، وذلك بعد تقدم ميليشيات إيران على قرى الحجارة والحواوي والرشادية والسيطرة على تلك القرى بعد عدة غارات الطيران الروسي، فيما تدور اشتباكات عنيفة بين الهيئة والميليشيات لاستعادة قرية الرشادية، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية بلدتي زيتان والزربة، ما خلف دمارا بالممتلكات.
    إنسانياً، لايزال مصير مدير التربية والتعليم في محافظة حلب الأستاذ محمد المصطفى مجهولا،  بعد اختطافه عصر أمس أثناء خروجه من مكتبه في ريف حلب الغربي.

    وفي إدلب، قصف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ صباح اليوم قرى وبلدات، "المشهد، والطويبة، والمشيرفة، وأبو دالي، والمشرف"، بريف إدلب الجنوبي الشرقي، مخلفا أضراراً مادية في الممتلكات الخاصة والعامة.

    وفي سياق أخر، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة إسعاف تابعة لمنظومة شام في بلدة الدانا بريف إدلب الشمالي بعد منتصف الليل، تسببت بانفجار أسطوانات اكسجين داخل السيارة تستخدم لإسعاف المصابين ما تسبب بوقوع أضرار مادية ضخمة.

    مدنيا، أعلن الدكتور "محمد الشيخ" أسماء الوزراء في 11 وزارة لحكومة الإنقاذ في الداخل السوري، ضمن مؤتمر عقد في معبر باب الهوى الحدودي اليوم الخميس، بعد أن كلّفته الهيئة التأسيسية للمؤتمر السوري العام، يوم السبت 7 تشرين الأول بتشكيل حكومة إنقاذ وطنية في الداخل السوري.

    وبالانتقال إلى حماة، تصدت "هيئة تحرير الشام" لمحاولة تنظيم الدولة التقدم باتجاه تلال (السروج، والخزان، وأبو حريجي، وعنيق) شرق حماة، ودارت اشتباكات بين الطرفين، قُتل خلالها ستة عناصر لتنظيم "الدولة" وأُصيب آخرون بجروح.
    كما دمر عناصر "فيلق الشام" و"الفرقة الوسطى" دبابتين لقوات النظام بعد استهدافهما بصواريخ مضادة للدروع من طراز "تاو"، على جبهة الشاكوزية بريف حماة الشرقي، والتي تحاول قوات النظام التقدم عليها بمساندة الميليشيات والطائرات الحربية الروسية.

    وتعرضت مدينة اللطامنة بريف حماة الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات النظام المتمركزة في مدينة حلفايا ما تسبب بدمار في منازل المدنيين.

    جنوباً في دمشق وريفها، استشهد خمسة مدنيين بينهم طفلة رضيعة وامرأة وجرح آخرون بقصف جوي لقوات النظام على مدينة دوما بريف دمشق الشرقي، إلى ذلك شن الطيران الحربي عدة غارات جوبة على بلدة عين ترما ومدينة زملكا بريف دمشق الشرقي.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في دمشق وريفها (طارق خوام) أن "الطيران الحربي شن عدة غارات جوية على مدينة دوما ما أسفر عن استشهاد خمسة مدنيين بينهم طفلة رضيعة، وجرح آخرين أغلبهم أطفال، فضلاً عن الدمار في الأبنية السكنية والممتلكات".
    وأضاف مراسلنا أن "عددا من المدنيين جرحوا بقصف جوي على بلدة عين ترما، بالتزامن مع قصف الطيران الحربي بغارة جوية مدينة زملكا ما أسفر عن دمار في الأبنية السكنية".
    يأتي هذا وسط حالة إنسانية صعبة تعيشها الغوطة الشرقية بسبب الحصار المفروض من قبل قوات النظام على أكثر من 350 ألف مدني منذ أربعة أعوام، حيث استشهد أربعة أطفال جراء نقص الدواء والغذاء أربعة أطفال .

    وفي درعا، سقط جرحى مدنيون جراء قصف مدفعي صباح اليوم استهدف بلدة الكرك الشرقي بريف درعا الشرقي.

    وفي المنطقة الشرقية، في دير الزور؛ استشهد عدد من المدنيين وأصيب آخرون اليوم الخميس، جراء غارات نفذتها طائرات روسية، استهدفت عددا من المناطق في ريف دير الزور الشرقي.
    كما استشهد 11 مدنياً بينهم نساء، أمس الأربعاء، جرّاء غارات جوية للطائرات الحربية وقصف مدفعي من الجانب العراقي، على مدينة البوكمال ومحيطها بريف دير الزور الشرقي، فيما استشهد مدنيان بنيران عناصر (قسد)، بالريف ذاته.
    وتمكنت "قسد" المدعومة من قوات التحالف، من السيطرة على قرية "جديد بكارة" الواقعة إلى الشرق من مدينة دير الزور، بعد مواجهات مع تنظيم "الدولة" يوم أمس الأربعاء، كما سيطرت قوات النظام وميليشياته على مواقع جديدة داخل مدينة دير الزور، وتستمر معاناة المدنيين المحاصرين .
    وفي الرقة؛ شنت قوات سورية الديمقراطية "قسد"؛ حملات دهم بهدف اعتقال الشبان وتجنيدهم قسرا، حيث طالت هذه الحملة الريفين الشرقي والغربي لمحافظة الرقة، واعتقلت عشرات الشبان خلال اليوم الخميس وأمس، من على الحواجز المنتشرة في المناطق التي تسيطر عليها "قسد".

    ادلبحلبحماةحمصالرقةدير الزورريف دمشقدمشق