مقتل قيادي في "الحشد" بالقرب من الحدود السورية العراقية

ميداني

الخميس 9 تشرين الثاني 2017 | 6:21 مساءً بتوقيت دمشق

ميليشيا الحشد الشعبيالحدود السورية العراقيةميليشيا لواء فاطميونتنظيم الدولة

  • مقتل قيادي في

    بلدي نيوز - (كنان سلطان) 
    قتل قيادي في ميليشيات الحشد الشيعي العراقي، في المعارك التي تشهدها الحدود العراقية السورية، أمس الأربعاء، في حين قتل قياديان من ميليشيا "فاطميون" على محور المحطة الثانية.

    وقالت مصادر مطلعة إن القيادي (فلاح موسوي) من ميليشيا "الحشد الشعبي العراقي"، قتل الأربعاء في مواجهات مع تنظيم "الدولة" على الحدود العراقية السورية دون أن تحدد مكان مقتله بدقة.

    وفي السياق ذاته؛ قتل قياديان من ميليشيا "فاطميون" الشيعية التي تقاتل إلى جانب قوات النظام، وذلك على محور المحطة الثانية في البادية السورية، وهما (محمد خسروي وشكور أحمدي) .
    وأعلن تنظيم "الدولة" عن تصديه لهجوم ميليشيات إيرانية، يوم الأربعاء، قادمة من الحدود العراقية، باتجاه مدينة (البوكمال)، وكانت (وكالة أعماق) أعلنت عن استهداف قوات النظام بعربة ملغمة شرقي المحطة الثانية، موقعة خسائر في صفوف الأخير وتدمير عدد من الآليات.

    وأوضحت المصادر أن الميليشيات التي تقاتل بالقرب من البوكمال، هي (النجباء، وفاطميون، وحزب الله اللبناني، وسرايا أنصار العقيدة).

    وكان النظام روج عبر إعلامه بأن قواته تقدمت وحاصرت مدينة (البوكمال) من جهتين، والتقت قوات "الحشد العراقي" داخل الأراضي السورية.

    ميليشيا الحشد الشعبيالحدود السورية العراقيةميليشيا لواء فاطميونتنظيم الدولة