مجلس العشائر يرعى اتفاق وقف الاقتتال ومجازر بيد الروس والتحالف شرقاً

مجلس العشائر يرعى اتفاق وقف الاقتتال ومجازر بيد الروس والتحالف شرقاً
  • الأحد 12 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز-(التقرير اليومي)
يتابع الروس والتحالف قصف المناطق المختلفة في الشرق السوري بهدف التقدم فيها، ويسقط المدنيون كحصيلة أساسية في هذا القصف المكثف، في حين وقع الزنكي والهيئة اتفاقا لوقف الاقتتال براعية مجلس العشائر في الشمال السوري

ففي حلب شمالاً، جرح عدة مدنين جراء الاقتتال الدائر بين هيئة تحرير الشام وحركة نور الدين الزنكي، حيث تركزت الاشتباكات في مناطق دارة عزة و كفرناها وتقاد بريف حلب الغربي، فيما أصدرت عدة مجالس محلية وفعاليات ثورية بيانات تطالب بوقف الاقتتال الحاصل بين الطرفين، والي نتج عنه توقيع اتفاق لوقف القتال برعاية مجلس العشائر.
من ناحية أخرى، قصفت قوات النظام بالمدفعية قريتي الزربة وعطشانة الشرقية بريف حلب الجنوبي، خلف دمار بالممتلكات.

وفي إدلب، استشهدت سيدة متأثرة بجراح أصيبت بها مساء أمس جراء غارة من الطيران الحربي على مخيم أم مويلات بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

وفي سياق أخر قصف الطيران الحربي الروسي مساء اليوم بعدة غارات جوية متتالية بقنابل النابالم الحارقة المحرمة دوليا بلدة سنجار بريف إدلب الشرقي مخلفة أضراراً مادية وحرائق في منازل المدنيين والأملاك العامة.

وبالانتقال إلى حماة، قصف الطيران الحربي بالصواريخ قرى عنيق باجرة وطوطح والجزدانية والتينة وقصر ابن وردان، محدثاً دماراً هائلاً بممتلكات المدنيين بريف حماة الشرقي، وفي الريف الشمالي واصلت قوات النظام قصفها براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة الاحياء السكنية بمدينة اللطامنة.
في السياق ذاته استهدفت كتائب المعارضة المسلحة بصواريخ الغراد تجمعات ميليشيات النظام في مدينة محردة، موقعة في صفوف الأخير إصابات مباشرة.

جنوباً في دمشق وريفها، توفي طفل يبلغ من العمر 10 سنوات جراء معاناته مع مرض يحتاج لعملية جراحية قلبية، بعد رفض قوات النظام إخلائه وقلة الأدوية والمستلزمات الطبية في الغوطة الشرقية، نتيجة الحصار المفروض منذ خمسة أعوام، فيما استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدات ومدن عين ترما وبيت نايم وحزة وزملكا وعربين وحرستا في الغوطة الشرقية، مخلفة خراباً و دماراً طال منازل المدنيين.

كما أصيب عدد من المدنيين بجروح بقصف جوي لطيران النظام الحربي استهدف حي جوبر شرقي دمشق ومدينة زملكا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، إلى ذلك دخلت قافلة مساعدات من الهلال الأحمر برفقة وفد أممي اليوم الأحد، عبر مخيم الوافدين إلى مدينة دوما في غوطة دمشق الشرقية.

وفي المنطقة الشرقية ففي دير الزور؛ قالت مصادر إعلامية محلية إن خمسة مدنيين استشهدوا اليوم وأصيب غيرهم، جراء غارات روسية استهدفت معبرا مائيا في بلدة "السوسة" بريف (البوكمال) شرقي دير الزور المتاخمة للحدود العراقية.
وفي السياق ذاته؛ استشهد مدني وأصيب عدد أخر، اليوم الأحد جراء قصف جوي روسي على بلدة (صبيخان) بالريف الشرقي، استمراراً للمجازر المرتكبة بحق المدنيين في المحافظة.
كما سيطرت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) اليوم الأحد، على مدينة (البصيرة) بريف دير الزور الشرقي، بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم "الدولة".
وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن عناصر (قسد) سيطروا على كامل أجزاء مدينة (البصيرة) شرق دير الزور، بعد قصف مكثف من التحالف على المدينة.
وفي السياق ذاته، اندلعت اشتباكات عنيفة بين قوات (قسد) وتنظيم "الدولة، في محيط بلدة (الشحيل) بالريف ذاته، بالتزامن مع غارات جوية كثيفة لطائرات التحالف الدولي على المنطقة.
وفي الحسكة؛ ارتكبت طائرات التحالف الدولي مجزرة أمس السبت، في بلدة (الشاير) بريف مدينة الحسكة، راح ضحيتها 15 مدنياً وعدد من الجرحى.
وأفادت مصادر إعلامية محلية، أن طائرات التحالف الدولي استهدفت بغارات جوية مساء أمس، قرية (الدعيج) التابعة لبلدة (الشاير) بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، ما تسبب باستشهاد عدد من المدنيين.