جند الأقصى يهاجم مؤتمر الرياض ويصف الموقعين على نتائجه بـ"الخونة"

سياسي

الاثنين 21 كانون الأول 2015 | 3:34 مساءً بتوقيت دمشق

جند الاقصىمؤتمر الرياضمواقع التواصل الاجتماعيالمعارضة السوريةاجتماع الرياضجيش الفتح سوريا

  • جند الأقصى يهاجم مؤتمر الرياض ويصف الموقعين على نتائجه بـ

    بلدي نيوز - إدلب (ميار حيدر)
    خرج جند الأقصى عن صمته حيال موقفه من مؤتمر الرياض، وهاجم في تسجيل مصور بثه على مواقع التواصل الاجتماعي اليوم الاثنين، الحادي والعشرين من شهر كانون الأول-ديسمبر، كل من حضر المؤتمر الأوسع للمعارضة في الرياض، واصفاً الموقعين على البيان بـ"الغدر والخيانة والاستسلام".
    وقال المتحدث في التسجيل المصور، بأن المؤتمر جاء عقب انهيار الأسد عسكرياً، والمؤتمر يهدف لإنقاذ الأسد من السقوط والجلوس مع المعارضة على طاولة واحدة، وإن المؤتمر جاء بعد فشل الحملة العسكرية الروسية على سورية، الأمر الذي جعل من الدول التي وصفها بـ "المعادية للإسلام" إلى التوجه المؤتمرات-على حد وصفه.
    وأردف جند الأقصى في بيانه، "ولا يخفى أن هؤلاء ليسوا خونة ومنقلبين على أعقابهم فحسب؛ بل جملة من الحمقى والبُلهاء، الظانِّين بأن النظام وحلفاءه سيعطونهم بالمجالسة ما استصعبوا أخذه بالمغالبة، لكن في الحقيقة هو استسلام وانتقال للدولة الأسدية، واتحاد على إنهاء الجهاد وأهله، فإن الخيانة هي أقل ما يُوصف به الغادرون الموقِّعون، باعتبار أنهم جالسوا هيئةَ التنسيق الأسدية، والعلمانيين الحقراء، ليشكلوا معهم وفدًا واحدًا، ويتواطؤوا على رؤية كافرة واحدة"، وفقا للبيان.
    كما بارك الجند في بيانه على موقفَ من انسحبوا من المؤتمر، واصفًا إياهم بأنهم لم يرضَوا بخيانة دينهم وشعبهم، ومؤكدًا أن مجرد ذهابهم خطأ" على حد وصف المتحدث في التسجيل.
    جند الأقصى، كان قد انسحب أثناء معارك ريف حماة من جيش الفتح، وعلق أعماله فيه بعد خلافات مع حركة أحرار الشام الإسلامية، واستمر في القتال لوحده، حيث نجح في السيطرة على مدينة "مورك" من قوات النظام.
    في حين انتقد الشيخ عبد الله المحيسني، القاضي العام لغرفة عمليات جيش الفتح، خروج وانفصال فصائل جند الأقصى من جيش الفتح، معتبرا أن الخروج من الجيش "إثم عظيم" وأنه بني على التباس وسوء فهم لما تقوم به قيادة الجيش من مشاورات سياسية مع الموفد الدولي لسوريا وأطراف دولية أخرى.

    جند الاقصىمؤتمر الرياضمواقع التواصل الاجتماعيالمعارضة السوريةاجتماع الرياضجيش الفتح سوريا