استشهاد قيادي بالجيش الحر بانفجار عبوة ناسفة بريف درعا

استشهاد قيادي بالجيش الحر بانفجار عبوة ناسفة بريف درعا
  • الثلاثاء 14 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز - درعا (خاص)
استشهد القيادي في قوات "شباب السنة" التابعة للجيش السوري الحر "أحمد عدنان الوجيه" واثنان من مرافقيه، ظهر اليوم الثلاثاء، إثر انفجار عبوة ناسفة استهدفت السيارة التي تقلهم، على طريق بلدة "صماد - سمج" بريف درعا الشرقي.
ويرجح تورط عناصر قوات النظام بعملية التفجير التي استهدفت "الوجيه"، وغيرها من العمليات بريف درعا نظرا لقرب مكان التفجير من خطوط التماس مع قوات النظام وميلشياته بريف السويداء.
واستخدمت قوات النظام تكتيكا جديدا بإحداث انفجار أولي، استنفر على إثره عناصر الحر ليتوجهوا الى المكان الذي ترصده قوات النظام، لتنفجر العبوة الرئيسية المعدة للتفجير.
ولا تزال ظاهرة العبوات الناسفة تهدد حياة المدنيين والعسكريين في درعا على حد سواء، حيث ازدادت عمليات التفجير خلال الأسابيع الماضية، الأمر الذي دفع المدنيين إلى مطالبة الفصائل برفع حالة الجاهزية ورصد الطرق على مدار 24 ساعة.
وكانت فصائل من الجيش الحر، ألقت القبض في وقت سابق، على خلية تابعة لقوات النظام، اعترفت بتورطها بزرع عبوات ناسفة على هذا الطريق وغيره بريف درعا.