الفصائل تستعيد قرية وتصد هجوما للنظام بريف حماة

الفصائل تستعيد قرية وتصد هجوما للنظام بريف حماة
  • الأحد 19 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز - (أحمد العلي) 
استعادت هيئة تحرير الشام وفصائل أخرى، مساء اليوم الأحد، السيطرة على قرية؛ وتصدوا لمحاولة تقدم أخرى بريف حماة الشرقي، ضمن المعارك الدائرة مع قوات النظام والميليشيات الموالية.

وأفاد مراسل بلدي نيوز في حماة (أحمد العلي) أن هيئة تحرير الشام استعادت السيطرة على قرية "شخيتر" التابعة لناحية السعن بريف حماة الشرقي؛ بعد سيطرة قوات النظام عليها لساعات، حيث شنوا هجوما عنيفا عليها ودارت اشتباكات بين الطرفين استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة الثقيلة والمتوسطة بما فيها الدبابات، وقد تمكنوا من تفجير دبابة وقتل عدد من قوات النظام.

وفي السياق ذاته، تمكن عناصر الهيئة من دحر قوات الأسد بعد محاولتهم التقدم باتجاه تلة البليل، وقتلوا مجموعة عناصر لقوات النظام والميليشيات التابعة لهم واغتنموا بيك اب مصفح وأسلحة وذخائر، كما دمر جيش النصر دبابة لجيش الأسد أثناء محاولتهم التقدم وتصدوا لمحاولة أخرى لتقدم قوات النظام باتجاه قرية المستريحة بريف حماة الشرقي.

وعلى الصعيد الإنساني، يستمر مسلسل القصف الهمجي والهستيري من الطيران الحربي الروسي والتابع للنظام بالصواريخ شديدة الانفجار والقنابل العنقودية والفسفورية على قرى ريف حماة الشرقي، ما أدى لسقوط عشرات الشهداء وتدمير مئات المنازل، كما أدى القصف الكثيف لتهجير أكثر من 70000 نسمة لريف إدلب، وسط غياب تام للمنظمات والهيئات الإغاثية عن إعانتهم.