شخصيات سورية معارضة تطالب باستقلال القرار الوطني في الرياض2

شخصيات سورية معارضة تطالب باستقلال القرار الوطني في الرياض2
  • الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز – (مصعب العمر)
أصدرت شخصيات سورية سياسية وثورية وهيئات ومجالس محلية تمثل المعارضة السورية، بيانا، طالبت فيه بالحفاظ على ثوابت الثورة وعدم التنازل عنها، وأبرزها رحيل بشار وإطلاق سراح المعتقلين واستقلال القرار الوطني.
وطالب البيان، -الذي وقع عليه قرابة ألف شخصية وهيئة- المشاركين في مؤتمر الرياض2 الذي سينطلق بعد يومين بالالتزام بمطلب "رحيل بشار الأسد وزمرته المجرمة مطلب ثابت، لا يجوز لأحد التراجع عنه أو الالتفاف عليه بالصمت، ولا يمكن القبول بأي دور له مع بدء المرحلة الانتقالية ولا فيما يليها، والالتزام بعملية الانتقال السياسي المستندة إلى المرجعية الأممية، والمتمثلة بهيئةٍ حاكمةٍ انتقاليةٍ ذات صلاحيات كاملة، تمارس كامل السلطات في الدولة وفق اعلان دستوري انتقالي، يصوغه السوريون، وتكون هي التعبير الوحيد للسيادة السورية وفق بيان جنيف١، والقرار ٢١١٨ لعام 2013 والقرارات الدولية ذات الصلة؛ وبيان مؤتمر الرياض الأول".
وأكد البيان على أن "قضية المعتقلين والمغيبين قسرياً والمهجرين والمحاصرين هي التزام قانوني غير قابل للتفاوض، وعلى النظام تنفيذه فوراً وفقا للقرار 2254، ولا يمكن للعملية السياسية أن تنجح مالم يتم تنفيذ الفقرات 12و13و14 من القرار المذكور في بداية العملية التفاوضية".
وشدد البيان على ضرورة "استقلال القرار الوطني السوري له الاعتبار الأعلى، كونه الضمانة الوحيدة لتحقيق تطلعات السوريين، وشرعية أي ممثل للسوريين تُستمد -بالدرجة الأولى- من عمق التزامه بمصلحة وطنه وشعبه وثورته. وإننا نطالبكم بشدة التمسك بهذا المعيار".
وأكد أن "اجتثاث الوجود الإيراني الطائفي في سوريا، الذي يهدد استقرار بلادنا ودول المنطقة، لا يتحقق إلا بزوال نظام الأسد".
وطالب البيان باستبعاد "منصة موسكو " من صفوف المعارضة باعتبارها "منصة صنعتها روسيا، الدولة المحتلة وحليفة نظام الأسد لاختراق المعارضة وتمزيق صفوفها".