البرد يقتل طفلين في مخيمات إدلب

البرد يقتل طفلين في مخيمات إدلب
  • الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز - إدلب (عبد الكريم الحلبي)
توفي طفلان رضيعان من نازحي ريف حماة، بسبب شدة البرد في مخيمات منطقة (سنجار) بريف إدلب الشرقي، أمس الاثنين.
وقال مراسل بلدي نيوز بريف إدلب (عبد الكريم الحلبي) أن الطفلين "وائل طعمية" البالغ من العمر 25 يوماً، و"يحيى الحسون" 8 أيام، من النازحين القاطنين في مخيمات (سنجار)، توفيا أمس بسبب شدة البرد في المخيم.
وحول هذا الموضوع، قال الطبيب "عمار الرحال" وهو أخصائي في طب الأطفال، "الطفلان لم يكن لديهما أية مشاكل أو أمراض، ولكن تعرضهم لبرودة الطقس أدى إلى وفاتهما، خصوصا أنهما ما يزالان بعمر بضعة أيام".
وأضاف "الرحال" لبلدي نيوز أن "البرد يسبب بقصور في أعضاء متعددة، كالكلى والجهاز التنفسي والقلب، والطفل يحيى أُصيب بقصور في القلب ووصل إلينا ونبضه 40، وهذا يعني أن قلبه كان شبه متوقف، وبالفعل سرعان ما توقف القلب عن العمل، أما الطفل وائل كان تعرضه للبرد أقل، وهو تعرض للبرد في وقت سابق بسبب نزوح والديه، حيث كانوا يتنقلون على دراجة نارية، ما أدى إلى تفاقم حالته ووفاته".
يُذكر أن آلاف المدنيين نزحوا مؤخرا من أرياف مدينة حماة، بسبب القصف الوحشي من الطائرات الحربية الروسية وتلك التابعة لقوات النظام على القرى والبلدات، حيث تسبب القصف أيضا باستشهاد العشرات من المدنيين في الآونة الأخيرة.