مصرف الأسد المركزي يزيد تضييقه على السوريين

مصرف الأسد المركزي يزيد تضييقه على السوريين
  • الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز – (عمر الحسن)
أصدر مصرف سوريا المركزي التابع لنظام الأسد، تعميما يفرض على السوريين قيمة الأموال التي يسمح بإدخالها أو إخراجها من سوريا.
وأوضح المصرف تفاصيل المبالغ المالية التي لا يحتاج المسافر وهو يحملها إلى الحصول على تصريح.
وطالب التعميم "الجهات العامة" في المراكز الحدودية في أماكن بارزة، من أجل أن يتعرف المسافر على حقوقه وواجباته.
وكان فرض مصرف المركزي نهاية الشهر الماضي، شروطا جديدة فيما يخص الحوالات المالية.
وجاء في الشروط أنه يمنع سحب أكثر من حوالة مالية واحدة في الشهر، وكذلك يمنع تصريف العملات الأجنبية أكثر من مرة في الشهر الواحد.
كما تم وضع شرط استلام الحوالة بالليرة السورية إذا كانت أقل من 500 دولار أمريكي، وفي حال كانت الحوالة أكثر من 500 دولار، أو استلم الشخص أكثر من حوالة في الشهر، يمنع من سحبها ويتوجب عليه إبقاءها وديعة في البنك لمدة ثلاثة أشهر، قبل أن يستطيع سحبها قيمتها بالليرة السورية.
كما يمنع الشخص من سحب الوديعة قبل انقضاء ثلاثة أشهر، وإن أراد ذلك يمكن سحبها بالليرة السورية بعد دفع عمولة قيمتها 10% من قيمة الوديعة.
ورأى محللون أن هذه الإجراءات تهدف إلى جمع القطع الأجنبي ضمن ميزانية نظام الأسد التي تعاني من عجز تام جراء الحرب ضد الشعب السوري.