موسكو تجدد رفضها بحث مستقبل بشار الأسد

موسكو تجدد رفضها بحث مستقبل بشار الأسد
  • الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز – (متابعات)
جددت روسيا التأكيد على رفض بحث مصير بشار الأسد، الذي تطالب المعارضة السورية برحيله، مشيرة إلى أن مستقبل "الأسد" ليس لدى روسيا أي رؤية بشأنه ولا لأي دولة أخرى.
وقال المتحدث الصحفي باسم الرئيس الروسي، دميتري بيسكوف، إن "دور الأسد (في مستقبل سوريا) لا يمكن أن تكون لدى روسيا رؤية بشأنه ولا لدى أي دولة أخرى"، وأضاف أنه "لا يمكن أن يكون إلا لدى الشعب السوري". كما امتنع بيسكوف عن الحديث بخصوص كيف يرى بشار الأسد بنفسه دوره المستقبلي، حسب "روسيا اليوم".
وأكد بيسكوف أن المباحثات بين بوتين والأسد في مدينة سوتشي الروسية يوم 20 تشرين الثاني/نوفمبر، تناولت "الصيغ المحتملة للتسوية السياسية".
وشدد على أن "التسوية السياسية في سوريا لا يمكن أن تكون إلا بنطاق شامل إلى أقصى قدر ممكن، أي بمشاركة كافة الأطراف المعنية"، مشيرا إلى أنه "لا يمكن تحقيقها إلا من قبل الأطراف السياسية في سوريا بالذات، وفقط على أساس التوافق، أي تنازلات متبادلة واتفاقات".
واستدعى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، رأس النظام بشار الأسد، إلى سوتشي في الروسية، أمس الاثنين.
وقال بوتين لرأس النظام: "أنت تعرف أنه من المقرر أن التقي في سوتشي بعد غد (الأربعاء)، بنظيريّ، الرئيس التركي والرئيس الإيراني. وأن نجري نحن أيضا مشاورات إضافية، خلال اجتماعنا. المسألة الأهم، هي مسألة ما بعد هزيمة الإرهابيين، وهي مسألة التسوية السياسية، التسوية طويلة الأمد للوضع في سوريا".
وأضاف الرئيس الروسي: "بالإضافة إلى الشركاء الذين ذكرتهم (تركيا وإيران)، أنت تعرف، أننا نعمل كذلك من دول أخرى؛ كالعراق، والولايات المتحدة، ومصر، والسعودية، والأردن، ونحن على تواصل مستمر مع شركائنا".