"الدولة" يسيطر على قرى بحماة والنظام يستمر بقصف الغوطة

"الدولة" يسيطر على قرى بحماة والنظام يستمر بقصف الغوطة
  • الثلاثاء 21 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز-(التقرير اليومي)
سيطر تنظيم "الدولة" على قرى بريف حماة بعد معارك مع هيئة تحرير الشام، فيما واصل نظام الأسد قصفه العنيف على الغوطة الشرقية المحاصرة.
في حلب، شنت الطائرات الحربية الروسية عدة غارات جوية على قرى رملة والرشادية وتل أحمر بريف حلب الجنوبي، ما خلف دمار بالممتلكات.
محلياً، نظم ناشطون وأهالي مدينة الأتارب بريف حلب الغربي، وقفة احتجاجية ضد مؤتمر منصة موسكو.

في حماة، سيطر تنظيم "الدولة" على قرى أبو مرو وعبيان وسروج وأبو خنادق و جديدة والوسيطة في ناحية السعن بريف حماة الشرقي بعد اشتباكات مع عناصر من هيئة تحرير الشام.
في سياق أخر، قصفت هيئة تحرير الشام تجمعات النظام في قرية سرحا الجنوبية بصواريخ الكاتيوشا، فيما تصدت هيئة تحرير الشام لمحاولة تقدم للنظام على قرية المستريحة واغتنمت دبابة من النظام بالإضافة إلى إيقاع قتلى في صفوفهم.

في دمشق، استشهد مدني متأثرا بجراح أصيب بها يوم أمس بقصف جوي على مدينة عربين، كما واستشهدت امرأة أيضا بالقصف ذاته متأثرة بإصابتها.
فيما أصيب عدد من المدنيين بجروح بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف مدينة حرستا وبلدة مديرا في الغوطة الشرقية.
يأتي هذا في ظل أوضاع إنسانية صعبة تعيشها الغوطة جراء حصار النظام المفروض منذ خمسة أعوام على التوالي.
قالت مصادر إعلامية من دير الزور اليوم الثلاثاء، إن تنظيم "الدولة" أسقط طائرة حربية للنظام في ريف البوكمال وسط أنباء مؤكدة عن مقتل طاقمها المؤلف من ضابطين.
وأضافت المصادر أن التنظيم أسقط طائرة حربية دون توضيح كيفية إسقاطها، فيما لفتت المصادر أن قائدها المقدم "علي نور الدين المصطفى" ومرافقه الرائد "سليمان يونس الشنتير" لقيا حتفهما، حيث نعت وسائل إعلام موالية لنظام الأسد الضابطين الطيارين في ريف دير الزور.

هذا ويشن طيران النظام غارات جوية على مدينة البوكمال وريفها مستهدفا القرى والمناطق المحيطة بالمدينة مخلفا دمارا كبيرا في المنازل واستشهاد عدد كبير من المدنيين.
كما تخوض قوات النظام وحلفاؤها معارك عنيفة ضد تنظيم "الدولة" في المنطقة وسط نزوح كبير للمدنيين.