قوات النظام تتقدم في بادية دير الزور وتسيطر على حقل نفطي وبلدة

قوات النظام تتقدم في بادية دير الزور وتسيطر على حقل نفطي وبلدة
  • الأربعاء 22 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز-(كنان سلطان)

تقدمت قوات النظام مدعومة بمليشيات مذهبية متعددة الجنسيات، من المحور الجنوبي لبادية دير الزور، بالتزامن مع المعارك التي تشهدها مدينة (البوكمال) شرقي البلاد، وتمكنت من السيطرة على مواقع جديدة على حساب التنظيم، وقالت مصادر إعلامية محلية أن هذه القوات اعتقلت رعاة أغنام في البادية بعد تقدمها.

وفي التفاصيل؛ قالت مصادر إعلامية محلية، إن قوات النظام تقدمت خلال الساعات الفائتة من جهة البادية الجنوبية بريف دير الزور، في منطقة الشامية، وسيطرت على حقل (الورد النفطي) بالإضافة إلى سيطرتها على بلدة (الدوير) شرقي دير الزور.

وأضافت المصادر بأن مواجهات عنيفة تدور في بلدة (الصالحية) بغطاء جوي من الطائرات الروسية وطائرات النظام، حيث تعرضت بلدات (الصالحية والعباس والجلاء) لقصف مكثف.

وفي سياق مواز؛ تدور مواجهات على أطراف بلدة (صبيخان) في محاولة من قوات النظام التقدم والسيطرة عليها، وبغطاء جوي مكثف.

وأقدمت قوات النظام المدعومة بمليشيات مذهبية، بعد تقدمها في البادية، على اعتقال رعاة أغنام مع قطعان المواشي هناك في بادية (الدوير).

وبحسب مصادر محلية؛ فإن قوات النظام اجتاحت هذه المنطقة، وعلى الرغم من محاولة من كانوا هناك توضيح صفتهم، إلا انهم تعرضوا للاستهداف ومن ثم الاعتقال، وبات مصيرهم مجهول.

وأشارت هذه المصادر إلى أن مدنيا استشهد؛ بعد ان تعرض للقنص من قبل قوات النظام، بعد أن حاول العبور في منطقة الدوير.

من جهة أخرى؛ استشهد رجل وابنتاه أمس الثلاثاء، وهم من قرية (الغبرة) بريف البوكمال شرقي دير الزور، جراء القصف براجمات الصواريخ التي استهدفت مخيم (سوح الرفاعي) في منطقة البادية.