"الملح" وسيلة جديدة للموت بالغوطة المحاصرة

"الملح" وسيلة جديدة للموت بالغوطة المحاصرة
  • الخميس 23 تشرين الثاني 2017

بلدي نيوز - (مالك الحرك) 
أوضحت مديرية صحة دمشق وريفها في بيان لها، اليوم الخميس، أن عددا من حالات التسمم بمادة يشتبه أنها ملح الطعام وصلت إلى مراكز الإسعاف في مشافي الغوطة الشرقية، تم استقبال ٢٠ شخص في أقسام العناية المشددة، مصدرها مدينة زملكا.

وبينت المديرية أن أربع حالات وضعت على التهوية الألية توفي منهم ثلاث حالات (أطفال أخوة من عائلة واحدة) وبقيت حالة واحدة على التهوية الألية حتى ساعة إصدار البيان، إضافة لثلاث حالات موجودة حالياً تحت المراقبة ضمن قسم الأطفال، في حين تم تخريج بقية الحالات بعد ١٢ ساعة من قبولهم في المشفى، وهم الآن بحالة جيدة.

وأكدت المديرية أنها حصلت على عينة من المادة المسببة للتسمم ثم حولتها إلى مخبر تحاليل متخصص لمعرفة ماهيتها، حيث تبين بعد فحص المادة وإجراء التحاليل اللازمة أنها ملح النتريت المخلوط بملح الطعام، حيث تم تحديد الترياق المناسب للمادة السامة وتبليغ مراكز العناية المشددة به من أجل اتخاذ الإجراءات الطبية الضرورية.

يذكر أن ثلاثة أطفال توفوا مساء الأمس الأربعاء وأصيب آخرون بتسمم جلهم أطفال ونساء، جراء تناولهم مادة مسممة، في مدينة زملكا بريف دمشق الشرقي.