تفجير في حي موالٍ بحمص.. ولا تقدم للنظام شرقي حماة 

تفجير في حي موالٍ بحمص.. ولا تقدم للنظام شرقي حماة 
  • الثلاثاء 5 كانون الأول 2017

بلدي نيوز – (التقرير اليومي)
واصلت "هيئة تحرير الشام" التصدي لمحاولات قوات النظام التوغل في قرى بريف حماة الشرقي، وكبدت القوات المهاجمة 4 قتلى بينهم ضابط، اليوم الثلاثاء، فيما سقط ثلاثة شهداء في غوطة دمشق جراء الهجمة الوحشية المستمرة من قبل قوات النظام.

ففي حلب شمالاً، تصدت "هيئة تحرير الشام"، مساء أمس الاثنين، لمحاولة تقدم لقوات النظام والميليشيات الداعمة لها، على قرى وبلدات ريف حلب الغربي.
وأفاد مراسل بلدي نيوز (عمر حاج حسين) أن قوات النظام والميليشيات الإيرانية واللبنانية حاولت مساء أمس، التقدم على نقاط عناصر "هيئة تحرير الشام" على جبهة الراشدين الواقعة جنوب غرب مدينة حلب، بيد أن عناصر الهيئة تصدوا للهجوم دون وقوع قتلى في صفوف الطرفين.
وأضاف مراسلنا أن الاشتباكات استمرت قرابة ثلاث ساعات بشكل متقطع، بالتزامن مع قصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ من قبل قوات النظام المتمركزة في كلية الأكاديمية العسكرية، على الجهات الأمامية لحي الراشدين غربي المدينة.

وفي إدلب، قصف الطيران الحربي الروسي بعدة غارات جوية متتالية بلدة أبو دالي بريف إدلب الجنوبي الشرقي مساء اليوم الثلاثاء، مخلفاً أضراراً مادية في الممتلكات الخاصة والعامة دون ورود أنباء عن وقوع شهداء أو جرحى.

وبالانتقال إلى حماة، استشهد شاب وأصيب آخرون بغارة للطيران الحربي على قرية قناطر، في حين تصدت "هيئة تحرير الشام" لمحاولة قوات النظام التقدم إلى بلدة الرهجان وقرية الشاكوسية في ناحية السعن، وقتلت أربعة عناصر بينهم ضابط برتبة مقدم، بالتزامن تعرضت قرى "الرهجان وأم ميال والشاكوسية وبيوض وقصر ابن وردان وثروت" إلى غارات من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام .

وفي حمص، قتل ثمانية أشخاص وجرح 16 آخرون في انفجار عبوة ناسفة في أحد حافلات النقل العام في شارع الأهرام بحي عكرمة في مدينة حمص.

جنوباً في دمشق وريفها، استشهد ثلاثة مدنيين وأصيب آخرون بقصف مدفعي لقوات النظام اليوم الثلاثاء، على عدة مدن وبلدات في غوطة دمشق الشرقية.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في دمشق وريفها (مالك الحرك) أن مدنيين اثنين استشهدا وأصيب آخرون بقصف مدفعي لقوات النظام استهدف الأحياء السكنية لمدينة عربين، فضلا عن دمار كبير طال منازل المدنيين وممتلكاتهم.
وأضاف مراسلنا، أن مدنياً استشهد وأصيب آخرون بقصف مماثل على بلدة عين ترما، بالتزامن مع اشتباكات بين فيلق الرحمن وقوات النظام على جبهة البلدة، في محاولة من الأخير التقدم على نقاط ومواقع الفيلق.
وأردف مراسلنا، أن قصفاً مدفعياً لقوات النظام استهدف بلدات بيت نايم وحوش الضواهرة وحي جوبر في دمشق.
وتشهد أغلب مدن وبلدات الغوطة الشرقية قصفاً مكثفاً لقوات النظام منذ 22 يوماً على التوالي مخلفا عشرات الشهداء ومئات الجرحى.
من جهة أخرى، شن الطيران الإسرائيلي أمس الاثنين ثلاث غارات جوية على مواقع مختلفة للنظام في محيط دمشق.
وأفاد مراسل بلدي نيوز في دمشق وريفها (مالك الحرك) أن الطيران الإسرائيلي استهدف مساء أمس الاثنين بغارتين جويتين بصواريخ موجهة يرجح أنها أرض جو، مطار الشراع على طريق بيروت وأخرى في مبنى البحوث العلمية في بلدة جمرايا في محيط دمشق.
وأضاف مراسلنا أن حرائق كبيرة اندلعت في كلا المنطقتين المستهدفتين، فيما نقل مراسلنا عن شبكة صوت العاصمة أن أصوات سيارات إسعاف وإطلاق رصاص من عدة حواجز سمعت في أحياء دمشق بعد الغارات.
وأردف مراسلنا، أن غارة جوية إسرائيلية صباح يوم الاثنين استهدفت أيضا كتيبة إشارة تابعة لمطار الضمير العسكري بريف دمشق، وتحدث شهود عن نشوب حرائق داخلها استمرت لعدة ساعات.