قطع الدعم يهدد بإغلاق أربعة معاهد متوسطة بإدلب

قطع الدعم يهدد بإغلاق أربعة معاهد متوسطة بإدلب
  • الأربعاء 6 كانون الأول 2017

بلدي نيوز – (أحمد عبد الحق)
قال "أحمد الإبراهيم" رئيس قسم الامتحانات في معهد البارة المتوسط بريف إدلب، إن معاهد التعليم المتوسطة في إدلب مهددة بالإغلاق بسبب توقف الدعم منذ عشرة أشهر، بعد توقف مؤسسة السنكري الخيرية عن دعم معاهد التعليم المتوسط في إدلب، وعددها أربعة معاهد.
وأضاف إبراهيم في حديث لبلدي نيوز أن كادر المدرسين في المعاهد يعمل بشكل تطوعي منذ توقف الدعم، ولكن طول أمد المدة وعدم إيجاد جهات داعمة ينذر بكارثة توقف التعليم عن قرابة ألفي طالب في معاهد البارة وجرجناز وحارم وأطمة.
وأوضح الإبراهيم أن معاهد إعداد المدرسين كانت بداية تأسيسها في إدلب في المناطق المحررة عام 2013، بعد تحرير المنطقة من قوات النظام، وجاءت الفكرة لتأسيس معاهد بالاتفاق بين مديرية التربية الحرة آنذاك ومكتب التربية في الائتلاف الوطني وبدأت عملها تطوعياً، حتى حصولها على دعم منتصف عام 2015 إلا أنه توقف بداية عام 2017.
وبيّن الإبراهيم أن المعاهد تشمل اختصاصات "رياضيات، علوم، لغة عربية، لغة إنكليزية، معلم صف"، تتبع للحكومة السورية المؤقتة بعد إعلان تشكيل الحكومة والتي افتتحت العديد من المعاهد في محافظات ريف دمشق ودرعا وحمص وحلب على غرار معاهد إدلب.
وناشد الإبراهيم في ختام حديثه لبلدي نيوز المنظمات المعنية والجهات التعليمية المسؤولة بضرورة تأمين دعم عاجل للمعاهد المتوسطة في إدلب، والحفاظ على آمال قرابة ألفي طالب في إتمام دراستهم ضمن هذه المعاهد والاختصاصات المتنوعة فيها.