كيف علّقت إيران على قصف إسرائيل لقاعدتها العسكرية في ريف دمشق؟

كيف علّقت إيران على قصف إسرائيل لقاعدتها العسكرية في ريف دمشق؟
  • الخميس 7 كانون الأول 2017

بلدي نيوز – (عمر الحسن)
قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، إن "إسرائيل عاجزة عن نيل أي هدف إيراني في سوريا".
وجاءت تصريحات لاريجاني بعد أيام من القصف الإسرائيلي الذي استهدف قاعدة عسكرية إيرانية في منطقة الكسوة بريف دمشق.
وأضاف لاريجاني إن "تصريحات المسؤولين الصهاينة بشأن قصف مواقع إيرانية في سوريا هي تصريحات جوفاء، وأنهم عاجزون عن النيل منها", حسب قوله.
وكانت كشفت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل"، أن الغارة الإسرائيلية على القاعدة العسكرية الإيرانية قرب دمشق، أسفرت عن مقتل 12 عسكريا من "الحرس الثوري الإيراني".
وقالت الصحيفة، إن الغارة دمرت مخزنا للأسلحة قرب منطقة الكسوة بدمشق، وأوضحت أن الهدف من الغارة، هو تدمير قاعدة عسكرية كانت إيران تعمل على بنائها، على بعد 50 كم من الحدود مع الجولان المحتل.
ورغم الصمت الإسرائيلي الرسمي على الغارة، إلا أن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو حذر قبل أيام من أن إسرائيل لن تقبل بوجود إيراني في سوريا.
وقال نتنياهو، السبت الماضي، أن إسرائيل ستمنع إيران من إنشاء قواعد عسكرية في سوريا أو الحصول على أسلحة نووية.
وأضاف، "لن نسمح لنظام مهووس بفكرة إبادة الدولة اليهودية أو الحصول على أسلحة نووية.. لن نسمح له بترسيخ نفسه عسكريا في سوريا، حيث يسعى بنية واضحة إلى تحقيق هدف القضاء على دولتنا"، بحسب قوله.
واستهدف سلاح الجو الإسرائيلي، ليلة الجمعة إلى السبت، قاعدة عسكرية إيرانية في منطقة الكسوة بريف دمشق، بالمقابل التزمت إيران ونظام الأسد بالصمت حيال الغارة الإسرائيلية.