مفاوضات لـ"مصالحة" في القلمون الشرقي

مفاوضات لـ"مصالحة" في القلمون الشرقي
  • الخميس 7 كانون الأول 2017

بلدي نيوز – (أحمد عبد الحق)
أكدت مصادر خاصة لبلدي نيوز من القلمون الشرقي، أن وفد التفاوض عن منطقة القلمون لاسيما مدينة الرحيبة اجتمعت مع ممثلين للنظام في دمشق، أمس الأربعاء، وتم خلالها تناول ما حققته اللقاءات السابقة لاسيما مع الطرف الروسي للتوصل لاتفاق تهدئة بمنطقة القلمون، بعد تعذر التوصل لأي اتفاق خلال الاجتماعات السابقة.
وذكر المصدر أن لجنة التفاوض اتفقت على جملة بنود جديدة للحل في القلمون الشرقي، لاسيما فيما يخص مدينة الرحيبة المحاصرة، حيث تبادل الطرفان البنود المقترحة لتوقيع اتفاق المصالحة أو الاتفاق على التهدئة، لدراستها، دون التوصل لاتفاق نهائي.
وتضمنت الشروط المطروحة والتي من المفترض أن تنفذ بالتوازي من قبل الطرفين، وقفاً كاملاً لإطلاق النار وفتح الحواجز وإعادة الخدمات الأساسية للمنطقة وتوفير كل الاحتياجات الخدمة والإنسانية لها، وإلغاء جميع المظاهر المسلحة وإخراج السلاح الثقيل من المدن، وتسوية أوضاع المهجرين وأبناء المنطقة، لاسيما المطلوبين.
تجدر الإشارة إلى أن اللجنة المفاوضة عن القلمون الشرقي حضرت اجتماعا في 14 تشرين الأول، ضم وفدا روسيا بالإضافة لوفد تابع للنظام في المحطة الحرارية، ناقش فيها جملة من العروض المقدمة وشروط الطرفين، إلا أنها لم تصل لأي اتفاق أيضاَ.