احتجاجا على تجاهل معاناة النازحين.. مجلس محافظة دير الزور يعلق عمله

تقارير

الاثنين 11 كانون الأول 2017 | 8:51 مساءً بتوقيت دمشق

دير الزورالحكومة السورية المؤقتةروسيا التحالف الدولي

  • احتجاجا على تجاهل معاناة النازحين.. مجلس محافظة دير الزور يعلق عمله

    بلدي نيوز – (كنان سلطان)
    علق مجلس محافظة دير الزور التابع للحكومة السورية المؤقتة عمله، احتجاجا على تجاهل المنظمات الدولية المعنية بالشأن السوري، والمنظمات المحلية، لأوضاع النازحين من أبناء محافظة دير الزور، واعتبر نفسه في حكم المستقيل عقب انقضاء مدة 20 يوما، وهي المدة التي علق المجلس عمله خلالها في حال عدم الاستجابة.
    وأشار المجلس في بيان له أنه "مضى ثلاثة أشهر على تكليف أعضاء المجلس المحلي لمحافظة دير الزور، وأعضاء المكتب التنفيذي للمجلس، من قبل الحكومة السورية المؤقتة؛ الأمر الذي تزامن مع بدء هجمة عسكرية كبيرة من قبل روسيا والتحالف الدولي لمحاربة الإرهاب وحلفائهما المحليين: جيش نظام الأسد والميليشيات الإيرانية، قوات سوريا الديمقراطية، هذه الهجمة أسفرت عن موجة نزوح ضخمة لأهالي محافظة دير الزور، تعتبر هي الموجة الأكبر والأكثر معاناة في تاريخ المحافظة، حيث بلغت أعداد النازحين من المدنيين ما يقارب (350) ألف نازح، توزعوا على منطقتي نفوذ في سوريا؛ منها مناطق سيطرة "قسد" في محافظتي "الحسكة، الرقة".
    وأوضح البيان أن المجلس المحلي لمحافظة دير الزور، ومكتبه التنفيذي، عملا بشكل حثيث منذ اليوم الأول بعد تكليفه رسمياً، على الاهتمام ومتابعة الأوضاع الإنسانية في محافظة دير الزور، ورصد حركة نزوح أهالي المحافظة ومعاناتهم خلالها، ومن ثم قدم المجلس المحلي لمحافظة دير الزور إلى غالبية الأطراف المعنية بالشأن الإنساني في سوريا: "المنظمات الإغاثية المحلية، المنظمات الإنسانية الدولية، مكتب تنسيق الأمم المتحدة/أوتشا"، ملفاً شاملاً عن الأوضاع الإنسانية لنازحي المحافظة.
    وأشار إلى تواصل المجلس مع عدد من الجهات الدولية الداعمة للملف السوري عموماً، إلا أنه لم يفِ أي طرف بوعوده، ولم تقدم أية جهة أي نوع من الدعم، سواء المادي أو العيني، لصالح نازحي محافظة دير الزور.
    وأكد المجلس أنه "وبسبب التقصير والتجاهل من قبل منظمات المجتمع المدني السورية، والدولية، العاملة في الشأن الإنساني، وبسبب الإهمال غير المقصود حيناً، والمتقصد أحياناً، والذي نرى فيه دعماً ضمنياً لميليشيات "قسد" والمجلس المدني المعين من قبلها، ونظراً لعدم توفر الإمكانيات المادية لتقديم المستلزمات الأساسية لأهلنا النازحين، وخصوصاً لتخفيف معاناتهم وسد احتياجاتهم الماسة مع بدء فصل الشتاء، فإننا في المجلس المحلي لمحافظة دير الزور، نعلن تعليق عمل المجلس لمدة (20) يوماً من تاريخه، احتجاجاً على تجاهل معاناة نازحي محافظة دير الزور، وعدم الاهتمام بمساعدتهم، علّ هذا التعليق يكون صيحة أخيرة للفت النظر لمعاناة أهالي محافظة دير الزور في الداخل السوري".
    واعتبر المجلس المحلي نفسه بحكم المستقيل في نهاية المدة المحددة، إذا لم يتغير هذا الواقع، وتهب المنظمات الإنسانية لممارسة دورها الإنساني الذي أنشأت لأجله، ومواءمة تنفيذ مشاريعها وفقاً لأهدافها المعلنة في غوث المحتاجين ودعم النازحين دون تمييز، بحسب البيان.
    وفي سياق مواز؛ قالت مصادر محلية إن قوات سورية الديمقراطية؛ فرضت مبلغ 5 آلاف ليرة على كل نازح لقاء نقلهم إلى قراهم وبلداتهم، من مخيم "السد" جنوبي الحسكة، وعدم السماح لمن يملكون سيارات بنقل عائلاتهم، كون الحافلات التي تنقل النازحين تتبع لإدارة المخيم، بعد أن تقرر إعادة أهالي دير الزور إلى المناطق التي باتت خالية من تنظيم "الدولة".

    دير الزورالحكومة السورية المؤقتةروسيا التحالف الدولي