النظام يخيّر شبان الكسوة المُصالحين: التجنيد أو الاعتقال

تقارير

الخميس 14 كانون الأول 2017 | 5:5 مساءً بتوقيت دمشق

ريف دمشق الغربيالكسوةدمشقريف دمشق

  • النظام يخيّر شبان الكسوة المُصالحين: التجنيد أو الاعتقال

    بلدي نيوز – (حذيفة حلاوة)
    كشفت مصادر إعلامية لبلدي نيوز عن عقد اجتماع بين ممثلين عن النظام وأهالي مدينة الكسوة بريف دمشق الغربي، تم فيه التفاوض حول مصير آلاف المطلوبين من أبناء بلدات ريف دمشق الغربي التي وقعت مصالحات مع النظام منذ ستة أشهر.
    الناشط الميداني من ريف دمشق "معاذ حمزة" قال في حديث لبلدي نيوز، إن "تهديدات أطلقها ممثلو النظام لأهالي مدينة الكسوة وبلدات زاكية والمقيليبة والطيبة، بالاعتقال واقتحام تلك البلدات في حال عدم تسليم المطلوبين للنظام".
    وأضاف الحمزة "النظام طالب بأن يلتحق بصفوف جيشه جميع المتخلفين عن الخدمة العسكرية من أبناء مدينة الكسوة، حيث تم إعطاء مهلة ستة أشهر منذ توقيع المصالحة وحتى نهاية العام".
    وأوضح الحمزة أن النظام قدم خيارين للمتخلفين عن الخدمة في جيشه والمنشقين عنه: إما التطوع في الحرس الجمهوري والفرقة الرابعة، وإما الاقتحامات والاعتقال بداية العام القادم.
    وعن ردة فعل المدنيين في المنطقة، قال الحمزة "المدنيون يرفضون بشكل قاطع الانضمام لصفوف النظام مهما كلف الأمر، حتى ولو عادوا لحمل السلاح مرة أخرى، وإن أعداد كبيرة من الشباب ترفض الأمر بشكل قاطع، لافتاً إلى أن المنطقة تضم ما يقارب 12000 متخلف ومنشق".
    وأشار الحمزة إلى أن حالة من الارتباك والتوتر تسود الأحياء السكنية في مدينة الكسوة وبلدات الطيبة وزاكية والمقيليبة، وسط ترقب لما قد تحمله الأيام لهذه البلدات في ظل تهديد قوات النظام وحملاته المستمرة بريف دمشق الغربي في بيت جن.
    يذكر أن مدينة الكسوة وبلدات المقيليبة وزاكيا والطيبة وقعت على مصالحات مع قوات النظام أنهت الحملة العسكرية للنظام عل منطقة خان الشيخ، وتبعها خروج الآلاف من ثوار المنطقة إلى إدلب بموجب اتفاق مع النظام.

    ريف دمشق الغربيالكسوةدمشقريف دمشق