"مجلس إدلب المدني" يحمل داخلية "الإنقاذ" مسؤولية الفوضى

تقارير

الجمعة 15 كانون الأول 2017 | 9:41 مساءً بتوقيت دمشق

مجلس ادلب المدنيادلبحكومة الانقاذ في الداخل

  • بلدي نيوز – إدلب (خاص)
    حمّل "مجلس مدينة إدلب المدني" المنتخب، مسؤولية الفلتان الأمني في المدينة للقوة الأمنية في المدينة و"وزارة الداخلية" التابعة لحكومة "الإنقاذ"، في بيان له اليوم الجمعة.
    وفي حديث خاص لبلدي نيوز قال رئيس مجلس مدينة إدلب المدني المهندس "اسماعيل عنداني": "إن ملثمين مجهولي الهوية أقدموا اليوم على اختطاف عضو مجلس مدينة إدلب المهندس محمد أسود أثناء توجهه إلى جامع الرحمن لأداء صلاة الفجر".
    وتابع عنداني: "هي ليست الحالة الأولى لعمليات من قبيل الخطف والقتل والسلب، في مدينة إدلب ولن تكون الأخيرة طالما أنّ الجهات الوصائية متمثلة بحكومة من تسمي نفسها الإنقاذ تتنكر لمسؤولياتها التي أدّعت زوراً وبهتاناً قدرتها على التصدي لها، أضف إلى ذلك حالة الفوضى العارمة التي تشهدها المدينة خاصة والمحرر عموماً في كل المجالات وخصوصاً التي تمس الحياة اليومية للمواطن".
    وأضاف عنداني أن المواطنين يشعرون بالغضب والسخط على "تلك الفئة التي للأسف لم تعمل ولم تترك غيرها يعمل، بل كانت أداة تعطيل وعرقلة"، مشيراً إلى كثرة المناشدات والمطالبات والتوصيات لتلك الحكومة أن تتحمل مسؤولياتها دون أن تلقي بالاً للشعب المظلوم، حسب قوله.
    وختم عنداني حديثه بالقول: "أشعر بالإحباط حقيقةً من حال مدينتي بعدما آلت الأمور فيها إلى أيدي ثلة أقل ما يقال عنهم إمعات".

    يُذكر أنّ مدينة إدلب تشهد حالة من الفوضى والفلتان الأمني من خطف وسرقة وقتل وغيره من الجرائم، وسط تراخِ من "القوة الأمنية" التي تسيطر على المدينة.
    ويعيش أهالي مدينة إدلب حالة من الغضب والاستياء جراء ما آلت إليه الأمور في المدينة وخصوصاً بعد أن قامت "تحرير الشام" بخلع مجلس مدينة إدلب المدني وإنهاء عمله على الأرض، بعد أن كان بصدد إنشاء شرطة مجتمعية تتمتع بكفاءات وخبرات عالية وتعمل على حفظ الأمن والأمان وضبط الأوضاع في المدينة.

    مجلس ادلب المدنيادلبحكومة الانقاذ في الداخل