النظام يسيطر على قرية بإدلب.. واستمرار المعارك بريف دير الزور

بلدي اليوم

الاثنين 18 كانون الأول 2017 | 10:32 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعاحمص

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    سيطرت قوات النظام مدعومة بميليشيات أجنبية، على قرية بريف إدلب الجنوبي الشرقي، اليوم الاثنين، وتعرض ريف حماة لحملة قصف جوي عنيف.

    ففي حلب، انفجرت عبوة ناسفة في إحدى السيارات وسط مدينة دارة عزة بريف حلب الغربي، ما أسفر عن استشهاد مدني وإصابة سيّدات بجروح متفاوتة، فضلاً عن احتراق السيارة وتضرر المحال التجارية القريبة.
    في الريف الجنوبي، استهدف الطيران الحربي الروسي قرى "برج سبنة ورملة والسيالة" في ريف حلب الجنوبي مسببا أضراراً واسعة في الممتلكات.
    كما استمرت الاشتباكات بين "هيئة تحرير الشام" وقوات النظام بعد محاولتهم التقدم على قرية سيالة، ما أدى لوقوع عدة قتلى وجرحى من قوات النظام.
    ميدانيا، أطلق متطوعو الدفاع المدني في ريف مدينة حلب حملة توعوية جديدة، للحد من الحرائق والوقاية من المخاطر الناجمة عنها، وكيفية التعامل معها في ظل برودة الطقس واستخدام وسائل التدفئة البدائية.

    في إدلب، استهدف الطيران الحربي الروسي بالصواريخ قرية تل عمارة في ناحية سنجار وقرى أبو دالي والمشيرفة وقرية تل مرق بريف إدلب الجنوبي الشرقي.
    كما سيطرت قوات النظام على قرية الرويضة بعد معارك مع الثوار بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

    بالانتقال إلى حماة، واصل الطيران الحربي الروسي غاراته المكثفة على ريف حماة الشمالي حيث قصف بالصواريخ وقنابل النابالم والقنابل العنقودية مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك، بالتزامن مع قصف مدفعي دون ورود أنباء عن إصابات في صفوف المدنيين.
    كما ألقى الطيران المروحي الأسطوانات المتفجرة على قرية الزكاة تسبب بدمار كبير في منازل المدنيين.

    وسط البلاد في حمص، دارت اشتباكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام قرب المحطة الثانية في الحدود الإدارية لمحافظتي حمص ودير الزور.

    وفي المنطقة الشرقية، ومن دير الزور؛ قُتل وأُصيب 20 عنصراً من الوحدات الكردية، بعملية انغماسية نفذها عنصر من تنظيم "الدولة"، أمس الأحد، في تجمع لعناصر الوحدات، شرق مدينة دير الزور.
    وأعلنت وكالة "أعماق" الإعلامية التابعة لتنظيم "الدولة" مقتل وإصابة 20 عنصراً من الوحدات الكردية، في عملية انغماسية نفذها المدعو "أبو عائشة الرقاوي" مستخدما سيارة مفخخة، وذلك في أحد مواقع الوحدات شرق حقل (التنك) النفطي، بريف دير الزور الشرقي.
    كما أعلنت وكالة "أعماق" الذراع الإعلامي للتنظيم، صباح اليوم الاثنين، أن عناصر التنظيم تمكنوا من قتل خمسة عناصر لميليشيات "ب ك ك" الذراع الأكبر لـ "قسد"، عقب هجوم شنه التنظيم على مواقع تلك الميليشيات في قرية الجرذي الشرقي بريف مدينة دير الزور.
    وسلّم عدد من عناصر تنظيم "الدولة" أنفسهم برفقة عائلاتهم، إلى جهاز الاستخبارات التابع لـ"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد)، بريف دير الزور الشرقي.
    هذا وقُتل قيادي بارز في ميليشيا "الحرس الثوري" الإيراني جراء المعارك المحتدمة بين قوات النظام وميليشياته الإيرانية من جهة، وعناصر تنظيم "الدولة" من جهة أخرى، في محيط مدينة البوكمال شرق سوريا.
    وأكّد موقع "IRIB" نيوز الإيراني أن القيادي يدعى "سيد علي أحمد جعفري" وينحدر من مدينة خراسان الإيرانية، مضيفا أنه تم تشييعه، أمس الأحد، في مسجد الإمام الرضا، بحضور مجموعة من المعممين الإيرانيين والعسكريين من "الحرس الثوري" الإيراني.
    وأشار الموقع إلى أن القتيل كان يشغل منصباً قيادياً في صفوف ميليشيا "لواء فاطميون" الذراع الأكبر للحرس الثوري الإيراني، حيث لقي مصرعه في مدينة البوكمال.

    غربا في اللاذقية، قصفت قوات النظام محيط تلة التفاحية والطريق الحدودي بجبل التركمان بقذائف المدفعية الثقيلة والصواريخ.

    وإلى العاصمة دمشق وريفها، حيث أصيب عدد من المدنيين بجروح بقصف مدفعي لقوات النظام على مدن وبلدات "عين ترما وحزة وكفربطنا وحرستا وبيت نايم" في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

    ادلبحلبحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعاحمص