بوتين: القاعدتان العسكريتان في سوريا ستواصلان عملهما بشكل دائم

الخميس 28 كانون الأول 2017 | 3:56 مساءً بتوقيت دمشق

فلاديمير بوتينروسيا سورياقاعدة حميميمميناء طرطوس

  • بوتين: القاعدتان العسكريتان في سوريا ستواصلان عملهما بشكل دائم

    بلدي نيوز - (عمر الحسن)
    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الخميس، إن القاعدتين الروسيتين في حميميم وطرطوس ستواصلان عملهما بشكل دائم، مشيرا إلى أنهما تعدان قلعتين هامتين لحماية المصالح الروسية في سوريا.
    وقال الرئيس الروسي في خطاب ألقاه في مراسم تقليد جنود وضباط تميزوا خلال مشاركتهم في العملية العسكرية في سوريا جوائز وأوسمة في الكرملين، قال إن روسيا بأسطولها وجيشها عرضت في سوريا قدراتها المتزايدة بشكل كامل، وقامت باستخدام ناجح للأسلحة والمعدات الحديثة، حسب موقع روسيا اليوم.
    وكشف أن الطيارين الروس قاموا بـ 34 ألف تحليق وقصفوا 166 منشأة تابعة لما زعم أنهم إرهابيون بالصواريخ العالية الدقة.
    وذكر بوتين أن 48 ألف عسكري روسي شاركوا في العملية الروسية التي استمرت في سوريا خلال عامين، مؤكدا أن القوات الروسية المشاركة في هذه العملية نفذت كافة المهام الملقاة على عاتقها.
    وأشار إلى أن قوات النظام المدعومة من القوات البحرية والجوية الروسية، سيطرت على أكثر من 1000 تجمع سكني.
    وشدد الرئيس الروسي على أن بلاده تنوي مواصلة تحديث معداتها العسكرية والقدرة القتالية للجيش الروسي والتي تعد أساسا لاستقلال البلاد.
    ووأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، الثلاثاء الماضي أن روسيا بدأت بتشكيل مجموعة قوات دائمة في قاعدتي طرطوس وحميميم في سوريا.
    وصادق مجلس الاتحاد الروسي، في وقت سابق على الاتفاقية مع سوريا لتوسيع مركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول الحربي الروسي في طرطوس.
    وكانت لجنة الدفاع والأمن في مجلس الاتحاد للبرلمان الروسي وافقت، الاثنين الماضي، على اتفاقية توسيع مركز إمداد الأسطول الروسي في طرطوس السورية، موصية المجلس بمصادقتها.
    ووقعت موسكو ونظام الأسد على اتفاقية حول توسيع مركز الإمداد المادي والتقني التابع للأسطول الحربي الروسي في طرطوس، وتسمح الاتفاقية بوجود 11 سفينة حربية، بما في ذلك النووية منها، في آن واحد لمدة 49 عاما، مع إمكانية التجديد التلقائي لفترات لمدة 25 عاما.

    فلاديمير بوتينروسيا سورياقاعدة حميميمميناء طرطوس