تعرّف إلى اللواء 155 الذي قصفته إسرائيل في سوريا

تقارير

الثلاثاء 9 كانون الثاني 2018 | 4:1 مساءً بتوقيت دمشق

ريف دمشقالقطيفةاسرائيلسورياالجولان المحتلاللواء 155

  • تعرّف إلى اللواء 155 الذي قصفته إسرائيل في سوريا

    بلدي نيوز – ريف دمشق (طارق خوام) 

    قصف الطيران الحربي الإسرائيلي، فجر الثلاثاء، اللواء (155) القريب من منطقة القطيفة في القلمون بريف دمشق بعدة غارات جوية وصاروخي أرض-أرض، ويعتبر اللواء من أهم قواعد النظام العسكرية.

    واعترف نظام الأسد، أن ثلاث طائرات إسرائيلية شنّت عدة غارات جوية على مواقع عسكرية في سوريا، بالإضافة لهجوم بصاروخي أرض-أرض من الجولان المحتل، وأضاف أن الدفاعات الجوية تصدت للصواريخ وأصابت إحدى الطائرات، دون ورود أي تأكيد أو نفي إسرائيلي لهذه الغارات، خاصة فيما يخص إصابة الطائرة الإسرائيلية.

    ويعتبر اللواء "155" الواقع على بعد نحو 7 كم عن مدينة "القطيفة"، أحد أبرز القواعد التي تحوي منصات لإطلاق صواريخ "سكود" في سوريا، كما يمتد على مسافة تقدّر بحوالي 3 كم ويتبع لإدارة الصواريخ في قوات المدفعية والصواريخ التابعة لقيادة أركان قوات النظام، واللواء يتألف من  كتيبتي إطلاق صواريخ  في منطقة الناصرية في ريف دمشق، إحداها الكتيبة "578"  التي نفذت عمليات إطلاق صواريخ باتجاه الشمال السوري في عام 2013، كما تضم منطقة الناصرية مستودعا ضخما لهذه الصواريخ.

    ويحتوي اللواء"155"على أربعة أنواع من الصواريخ وهي: صواريخ ذات مدى 300كم، وصواريخ ذات مدى 500كم، وصواريخ ذات مدى 700كم، وصاروخ فاتح 1 المطور في إيران.

    يذكر أن اللواء "155" من أهم القطع العسكرية في سوريا، وهو أحد الألوية التي خضعت للتطوير عن طريق خبراء روس وإيرانيين وصرف النظام الأموال الطائلة لتطوير الموقع. 

    وكانت أخر غارة إسرائيلية على مواقع عسكرية التابعة لقوات النظام في 5 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، عندما استهدف الطيران الإسرائيلي مركز البحوث العلمية في جمرايا قرب دمشق.

    يذكر أن الغارات الإسرائيلية استهدفت في أكثر من مرة مواقع عسكرية للنظام السوري، ومواقع لـميليشيا "حزب الله" اللبناني في سوريا، واقتصر رد فعل النظام على هذه الاعتداءات بالتصريحات الإعلامية والتأكيد على الاحتفاظ بحق الرد بالزمان والمكان المناسبين، مما جعل هذا التصريحات محط سخرية الشعب السوري.

    ريف دمشقالقطيفةاسرائيلسورياالجولان المحتلاللواء 155