درعا وبراميل الأسد قصة خيط الدم الطويل

درعا وبراميل الأسد قصة خيط الدم الطويل
  • الجمعة 24 تموز 2015

درعا (بلدي) – استشهد أربعة مدنيين بينهم أطفال، وجرح عدد آخر، يوم الجمعة، جرّاء قصف لطيران النظام المروحي ببرميل متفجرة، على وسط بلدة اليادودة بريف درعا.
القصف المكثف على بلدة اليادودة، يأتي بسبب وقوع البلدة على مداخل مدينة درعا الغربية، في وقت يشهد مركز المحافظة مواجهات عنيفة بين كتائب الثوار وقوات النظام، وذلك ضمن معركة "عاصفة الجنوب"، التي تهدف لتحرير المدينة.
وفي السياق ذاته، استشهد طفل، جرّاء القصف الصاروخي الذي استهدف أحياء درعا البلد، بينما استشهد مدني، في قصف مدفعي لقوات النظام على بلدة صماد جنوب مدينة بصري الشام، في أقصى جنوب شرق محافظة درعا، كما قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة مدينة الشيخ مسكين.
إلى ذلك، قصف الطيران المروحي ببراميل متفجرة، أحياء درعا البلد بمدينة درعا، ومنطقة غرز بريفها، كما أغارت المقاتلات الحربية على أطراف سجن غرز وبلدة ‫‏النعيمة‬.