المعارضة تستعيد نقاطا جديدة في إدلب والنظام يواصل انتقامه بقتل المدنيين

بلدي اليوم

السبت 13 كانون الثاني 2018 | 10:23 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعاحمص

  • بلدي نيوز - (التقرير اليومي)
    واصلت فصائل المعارضة معركة "رد الطغيان" محققة مكاسب جديدة واستعادة قرى ونقاط في ريف إدلب، فيما استشهد وجرح عشرات المدنيين في قصف النظام على ريف إدلب وغوطة دمشق.
    ففي حلب شمالاً، سيطرت قوات النظام والميليشيات الموالية له، وتحت غطاء جوي روسي على مناطق "تل أحمر ومزرعة وتل الشيح وقلعة الشيخ وأم عامود وحانوتة ومكتبة وتل حواصيد واعبد وشويحة اللهب" غرب مدينة خناصر بريف حلب الجنوبي الشرقي، وذلك بعد انسحاب عناصر هيئة تحرير الشام منها.
    بالمقابل، أسرت "الفرقة 23" العاملة في منطقة جبل الحص، 10 عناصر من قوات النظام وقتلت 3 آخرين في قرية جب الأعمى بريف حلب الجنوبي خلال تصديهم لقوات النظام بالتقدم الى داخل القرية، مساء اليوم السبت.
    إلى ذلك، قصفت القوات التركية من مواقعها في قرية كفرلوسين بريف إدلب، ودارة عزة بريف حلب الغربي، مواقع "الوحدات الكردية" في قرى "ملا خليلا، ودير بلوط، وايسكا، وشاديرة، وباصوفان، وبرج سليمان، وجلمة" التابعة لمدينة عفرين بنحو 25 قذيفة مدفعية.
    وفي إدلب، استعادت فصائل غرفة عمليات "رد الطغيان"، اليوم السبت، السيطرة على بلدة الخوين وتل مرق بهجوم معاكس شنته الفصائل مساءاً. كما أعلنت ظهر اليوم عن استعادتها السيطرة على تل (الخزنة) وقرية (المشيرفة الشمالية)، بريف إدلب الجنوبي الشرقي، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والميليشيات المساندة لها.
    ونقلت مصادر ميدانية لبلدي نيوز أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصائل الثوار وقوات النظام على جبهات الخوين وتل مرق، بالتزامن مع تمهيد مدفعي وصاروخي عنيف على مواقع قوات النظام، تلا ذلك اقتحام المواقع بالدبابات وعشرات العناصر، قتل خلالها العشرات من عناصر النظام وتمكنت الفصائل من اغتنام دبابة وعربة بي إم بي.
    وكانت سيطرت الفصائل ظهر اليوم على تل الخزنة وقرية المشيرفة الشمالية، بعد اشتباكات عنيفة مع عناصر قوات النظام الذين انسحبوا باتجاه قريتي (اللويبدة، وأم الرجيم)، وتمكنت الفصائل من اغتنام دبابة وسيارة عسكرية محملة بالذخائر، في تل الخزنة، ودمرت دبابة أُخرى على محور قرية (أم الخلاخيل)، جنوب إدلب، وقتلت وأصابت عددا من عناصر قوات النظام.
    وسيطرت هيئة تحرير الشام على قريتي (الطلب، والدبشية) جنوب قرية أبو الظهور، بعد معارك مع قوات النظام والميليشيات التابعة لها بهجوم مباغت فجر اليوم، تمكنت خلاله من قتل العشرات من عناصر قوات الأسد، سبقه هجوم ليلي بعربة مفخخة على مواقع قوات النظام في المنطقة.
    إلى ذلك، استشهد 17 مدنياً وجرح العشرات اليوم السبت، ضمن الحملة الجوية المستمرة منذ 20 يوما على بلدات ومدن ريف إدلب الشرقي والجنوبي.
    وأفادت مصادر محلية لبلدي نيوز بارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة خان السبل جراء استهداف الطيران الحربي الروسي للبلدة منتصف الليل إلى 10 شهداء، وعدد كبير من الجرحى بفعل الهجمات الجوية بالقنابل العنقودية على منازل المدنيين، كما استشهدت سيدة بقصف مماثل بعد ظهر اليوم على ذات البلدة.
    واستشهد مدنيان بقصف جوي مماثل على أطراف بلدة معصران، كما استشهدت سيدة بقصف روسي على بلدة سرجة.
    واستشهدت سيدتان وطفل بقصف جوي لطيران النظام الحربي على بلدة كفربطيخ بريف إدلب الشمالي، في الوقت الذي تعرضت له بلدات الهبيط والنقير وأطراف التمانعة وتل السلطان وأطراف سنجار وأبو الظهور وبلدات ريف إدلب الشرقي لقصف جوي من الطيران الحربي والمروحي بشكل عنيف.
    كما استهدفت الغارات مركز الدفاع المدني في بلدة سرجة التابع لقطاع أريحا، ما أدى لإصابة عنصر بجروح، وتدمير المركز واحتراق آلياته وخروجه عن الخدمة، كما نالت عدة مدارس تعليمية نصيبها من القصف الجوي المركز.
    في الأثناء، استشهد ثلاثة أشخاص وأصيب أخرون بجروح، جراء انفجارين متتالين أمام مبنى وزارة الإدارة المحلية في حكومة الإنقاذ في مدينة إدلب.
    وبالانتقال إلى حماة، سيطرت قوات النظام على قريتي أبو كهف والسكري في ناحية السعن بالريف الشرقي بعد انسحاب عناصر التنظيم من القريتين وتدمير دبابة لقوات النظام.
    وفي الريف الشمالي، أصيب ثلاثة مدنيين بجروح في غارات على مدن كفرزيتا ومورك واللطامنة وبلدة كفرنبودة وقرية الجابرية، بينما تمكن جيش النصر من إسقاط طائرة استطلاع مسيرة بعد استهدافها بالمضادات الأرضية.
    وفي حمص، استشهد مدنيان بينهم طفل في قصف مدفعي استهدف بلدة الغنطو من قبل قوات النظام المتمركزة في قرية أكراد الداسنية.
    جنوباً في دمشق وريفها، استشهد أربعة مدنيين وأصيب آخرون، اليوم السبت، بقصف مدفعي وجوي وصاروخي لقوات النظام على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق.
    وأفاد مراسل بلدي نيوز في دمشق وريفها أن ثلاثة مدنيين ارتقوا وأصيب آخرون، بقصف مدفعي لقوات النظام على مدينة (دوما)، بأكثر من 20 قذيفة منذ الصباح وحتى غروب اليوم.
    وأضاف مراسلنا، أن مدنيا استشهد وأصيب آخرون بقصف صاروخي لقوات النظام على مدينة عربين، فضلا عن استهداف المدينة بعدة غارات جوية وقذائف مدفعية.
    وفي المنطقة الشرقية، قتل وأصيب العشرات، من عناصر قوات سورية الديمقراطية "قسد"، اليوم السبت، جراء استهداف مواقعهم بعملية انتحارية مزدوجة، في بلدة (غرانيج) شرقي دير الزور.
    وقالت (وكالة أعماق) إن نحو 30 عنصرا من "قسد"، قتلوا وأصيبوا، اليوم السبت، جراء استهداف مواقع لهم بعملية انتحارية ثنائية، في بلدة (غرانيج) بالريف الشرقي لدير الزور.
    وتكبدت قوات سورية الديمقراطية "قسد" خسائر فادحة، في الأيام القليلة الفائتة، حيث قتل عشرات العناصر في صفوفها، جراء استهدافهم بعربات ملغمة وهجمات للتنظيم وعمليات قنص، في بلدة (غرانيج) بشكل رئيسي، والتي لاتزال تشهد مواجهات بين الجانبين.
    في السياق؛ أعلنت (وكالة أعماق) عن تدمير آليتين رباعيتي الدفع لقوات سورية الديمقراطية، جراء تفجير عبوتين ناسفتين، شرق بلدة (السوسة) قرب الحدود السورية العراقية، أمس الجمعة، بالإضافة لتدمير عربة همر بصاروخ موجه.
    كما قتل ثلاثة عناصر من "قسد"، بتفجير عبوة ناسفة على طريق (مركدة الشدادي)، بريف الحسكة الجنوبي، وفقا لأعماق.

    ادلبحلبحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعاحمص