حميميم: لا مكان في سوتشي لمن يرفض بقاء الأسد

الملف الروسي

الأربعاء 17 كانون الثاني 2018 | 11:1 صباحاً بتوقيت دمشق

روسيا قاعدة حميميمسورياالحل السياسيمصير الأسدمؤتمر سوتشي

  • حميميم: لا مكان في سوتشي لمن يرفض بقاء الأسد

    بلدي نيوز – (عبد العزيز الخليفة) 
    أعلنت القاعدة الروسية في حميميم، أن موسكو تسعى للوصل إلى حل سياسي في سوريا، على أن لا يفضي الحل إلى رحيل بشار الأسد عن السلطة.
    وقالت القناة المركزية لقاعدة حميميم في سوريا، عبر حسابها الرسمي على فيسبوك، "بالطبع نسعى لحل الأزمة السورية بالطرق السلمية، ولكن وكما أسلفنا سابقاً، فلن يكون هنالك مكان في سوتشي لمن يرفض وجود الرئيس السوري بشار الأسد".
    وحصلت روسيا التي ظهرت باعتبارها الطرف المهيمن في سوريا، بعد تدخل عسكري كبير قبل أكثر من عامين على دعم من تركيا وإيران لعقد مؤتمر للحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية يومي 29 و30 كانون الثاني/ يناير.
    وفي الشهر الماضي، أعلن أكثر من أربعين فصيلا عسكريا معارضا، في بيان مشترك عن رفضهم القاطع لمؤتمر سوتشي، كما يشكك كل من الائتلاف الوطني المعارض وهيئة التفاوض السورية التي تمثل المعارضة السورية في مفاوضات جنيف، بمؤتمر سوتشي، وأعلنا رفضهما المشاركة فيه.
    وأمس الثلاثاء، قال رئيس هيئة التفاوض السورية نصر الحريري، إنه من المستبعد جدا أن تحضر المعارضة السورية اجتماعا بشأن سوريا تنظمه روسيا في منتجع سوتشي على البحر الأسود، مشيرا إلى أن المعارضة لم تتلق دعوة بعد ولم تأخذ قرارا نهائيا بشأن الحضور.
    ولفت الحريري إلى أن "الاتجاه العام هو عدم الذهاب إلى سوتشي، رأيي الشخصي هو أنه بشكلها الحالي، من غير المقبول الذهاب إلى سوتشي".
    ودعا كبير مفاوضي المعارضة السورية نصر الحريري، الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وزعماء الاتحاد الأوروبي لزيادة الضغط على بشار الأسد وعلى روسيا وإيران، للعودة إلى محادثات جنيف التي توقع أن جولتها التاسعة ستعقد في نهاية كانون الثاني/ يناير الجاري، وكانت عقدت ثماني جولات سابقة من محادثات جنيف، لكنها لم تتضمن أي لقاء مباشر بين وفدي المعارضة والنظام وجها لوجه.
    يذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية، انتقد الأسبوع الماضي مؤتمر سوتشي، وقال ديفيد ساترفيلد مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى، أن الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، -وليس الإدارة الأميركية- هو من يملك القدرة على إضفاء الشرعية أو دعم أو معارضة أي مسار قد يقال إنه يدعم مسار جنيف بموجب القرار 2254"، مشيرا إلى وأشار ساترفيلد إلى أن غوتيريش متحفظ بشأن الضمانات الروسية المتعلقة بمؤتمر سوتشي، وأنه من دون تصديق الأمم المتحدة على مسار سوتشي سيكون الروس فعليا في طريق خاصة بهم، وتابع "إنهم يقامرون في هذا الأمر".

    https://www.facebook.com/Russianmilitaryinsyaria/posts/572611939752824

    روسيا قاعدة حميميمسورياالحل السياسيمصير الأسدمؤتمر سوتشي