عقيلة أردوغان ووزيرة تركية تشاركان في حملة صنع قبعات للاجئين السوريين

منوع

الأحد 3 كانون الثاني 2016 | 3:9 مساءً بتوقيت دمشق

تركياالشعب التركيامينة اردوغانسيما رمضان اوغلوحياكة قبعاتاللاجئين السورينمساعدات إنسانية

  • عقيلة أردوغان ووزيرة تركية تشاركان في حملة صنع قبعات للاجئين السوريين

    بلدي نيوز-  منوعات
    انضمت كل من عقيلة الرئيس التركية السيدة أمينة أردوغان ووزيرة شؤون العائلة والسياسات الاجتماعية في الحكومة التركية سيما رمضان أوغلو، إلى حملة حياكة قبعات من الصوف، أطلقتها مجموعة من النساء التركيات، دعما للاجئين السوريين في المخيمات، حسب موقع ترك برس.
    وانطلقت الحملة التي تقودها المواطنة "حسيبة توران" في البداية بمشاركة عدد قليل من النساء، حيث شرعن بحياكة القبعات في منازلهن، لتتوسع تدريجياً بفضل دعم أقربائهن وجوارهن.
    وقالت توران، في لقائها مع صحيفة يني شفق، بدأنا الحملة تحت شعار "ننسج حبنا عقدة عقدة"، عقب زيارتي لمخيم سروج للاجئين السوريين في ولاية شانلي أورفة جنوبي تركيا، ومشاهدتي لمعانتهم على أرض الواقع، تأثرت كثيرا وأخذت أفكر في طريقة لمساعدتهم، إلى أن رأيت إحدى صديقاتي وهي تحيك قبعة صوف لحفيدها، ففكرت بأنه يمكننا القيام بالمثل وحياكة القبعات لمساعدة أخوتنا اللاجئين.
    وأضافت توران، أن الحملة لاقت انتشارا واسعا إلى ان وصلت إلى عقيلة الرئيس أمينة أردوغان ووزيرة شؤون العائلة والسياسات الاجتماعية سيما رمضان أوغلو، حيث أُعجبن بالفكرة وقررتا المشاركة بالحملة من خلال حياكتهن للقبعات واللفحات الصوفية.
    وشددت توران على أن مساعدة اللاجئين والمحتاجين ليست مسؤولية الحكومة والمنظمات الخيرية فقط، إنما هو واجب على جميع المواطنين كل حسب إمكانياته وقدراته، مضيفة "لقد أجريت زيارات عديدة لمباني البلديات خلال الأسبوعين الماضيين، ألتقيت فيها بالمسؤولين، ولاقت الحملة إعجابهم، وتبرعوا في المحصلة بآلاف القبعات".
    وأشارت إلى أن هدف الحملة في المرحلة الأولى كان حياكة ألف قبعة، إلا أننا تمكننا من جمع 10 آلاف قبعة في الوقت الحالي، ونسعى لمواصلة العمل خلال فصل أيضا لتحقيق هدفنا في حياكة 50 ألف قطعة.
    وفي ختام حديثها، أوضحت توران أن الحملة لاقت رواجا بين بعض الرجال أيضا، حيث يقدم الكثيرين من أزواج وأبناء المتضامنات المساعدة في حياكة القبعات، للمساهمة في دعم اللاجئين.

    تركياالشعب التركيامينة اردوغانسيما رمضان اوغلوحياكة قبعاتاللاجئين السورينمساعدات إنسانية