الطيران الروسي يواصل هجومه على أرياف حلب واللاذقية 

بلدي اليوم

الاثنين 4 كانون الثاني 2016 | 10:54 مساءً بتوقيت دمشق

الطيران الروسيريف حلباللاذقيةالاحتلال الروسيدرعاتنظيم الدولةبلدي اليوم

  • التقرير اليومي
    استشهد مدنيون بينهم أطفال وجرح آخرون، يوم الاثنين، بقصف جوي روسي على مناطق متفرقة من ريف حلب، في حين استشهد وجرح آخرون بقصف مماثل على أرياف درعا واللاذقية.
    مراسل بلدي نيوز في حلب أكد أن خمسة مدنيين بينهم رجل من الدفاع المدني استشهدوا وجرح غيرهم، جراء غارة من الطيران الروسي على مدينة الباب بالريف الشرقي، كما استهدف  بعدة غارات مدينة مارع وقريتي العلقمية والمالكية، ما أسفر عن إصابة عدة مدنيين في مدينة مارع.
    عسكرياً، دارت اشتباكات بين تنظيم "الدولة" وقوات النظام على جبهة النجارة شمال مطار كويرس العسكري، ما أدى لمقتل 29 عنصراً من قوات النظام بعد استهدافهم بسيارة مفخخة، بحسب مصادر التنظيم، في حين أهدم التنظيم ثمانية من الثوار في مناطق سيطرته بالريف الشرقي.
    بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، قصفت قوات النظام قرى السرمانية والزيارة وتل واسط والقاهرة والمنصورة بريف حماة، بالمقابل، استهدف الثوار بقذائف المدفعية أماكن تجمع قوات النظام في حواجز البويضة والمصاصنة بريف حماة الشمالي.
    من جهته، شن الطيران الحربي غارة على جبهة الجوالك وسنيسل بريف حمص، ما أدى لاستشهاد مدني واصابة آخرين، تزامنت مع عدة غارات من ذات الطيران على قرية عزالدين.
    وفي ريف اللاذقية، استشهد مدنيان وجرح آخرون، بغارات شنها الطيران الروسي على مصيف سلمى، بالتزامن مع قصف قوات النظام بالمدفعية والصواريخ قرى جبل الأكراد والتركمان.
    من جهة أخرى، استهدف الثوار بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة أماكن تمركز قوات النظام في محيط تلة الـ 45 وتلة 46.
    بالذهاب إلى ريف دمشق، فقد قصفت قوات النظام بالصواريخ بلدة حزرما، ما أدى لإصابة طفلة بجروح خطيرة، تزامنت مع قصف بقذائف الهاون من قبل قوات النظام على بلدة النشابية ومزارع بلدة بيت نايم.
    بالمقابل، استهدف الثوار بالمدفعية مواقع قوات النظام في جبهة المرج، في حين دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على أطراف بلدة البلالية في منطقة المرج، ما أسفر عن مقتل عدد من عناصر النظام.
    وفي الريف الغربي، تصدى الثوار لمحاولة تسلل قوات النظام من الجبهة الشمالية الغربية لمدينة داريا، ما أسفر عن مقتل عدد من العناصر للنظام، وتمكن الثوار من اغتنام بعض الأسلحة.
    جنوباً، استشهد مدنيان وجرح آخرون، جراء قصف قوات النظام بالمدفعية والصواريخ مدينة نوى بريف درعا، كما استشهدت سيدة وأصيب آخرون بقصف مدفعي على مدينة انخل، تزامن مع قصف مماثل من قبل قوات النظام على أحياء درعا البلد، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين.
    وتعرضت مدينة الحراك لقصف مدفعي، تزامن مع قصف صاروخي على بلدة ابطع، في حين شن الطيران الروسي عدة غارات على مدينة الشيخ مسكين.
    في القنيطرة، دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام قرب بلدتي الصمدانيه الغربية والحميدية بريف القنيطرة.

    الطيران الروسيريف حلباللاذقيةالاحتلال الروسيدرعاتنظيم الدولةبلدي اليوم