صدام "إسرائيلي – إيراني" مباشر في سوريا.. وترقب حذر

بلدي اليوم

السبت 10 شباط 2018 | 10:31 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • صدام

    بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    شهدت الساحة السورية تطوراً نوعياً، اليوم السبت، حيث أسقطت دفاعات جوية طائرة "إسرائيلية" فوق الجولان المحتل، وقصفت "إسرائيل" 12 موقعاً لنظام الأسد وميلشيات إيران في دمشق وحمص والسويداء والقنيطرة. بينما واصلت "غصن الزيتون" مكاسبها في عفرين وحررت قرية جديدة، وأسقطت "الوحدات الكردية" حوامة تركية خلال المعركة.

    في حلب شمالاً، سيطر الجيشان السوري الحر والتركي على قرية "دير بلوط" في ناحية جنديرس جنوب مدينة عفرين بريف حلب الشمالي، فيما دارت اشتباكات عنيفة بين الجيش الحر و"الوحدات الكردية" على جبهة "التويس".
    إلى ذلك، قام "لواء الشمال" بتفجير سيارة مفخخة تابعة للوحدات الكردية على أحد حواجزه في مدينة جرابلس، قبل دخولها المدينة وتفجيرها بالسكان.

    وفي إدلب، دارت اشتباكات بين فصائل المعارضة وتنظيم "الدولة" قرب قرية "أم خلاخيل" على محور "أبو دالي" بريف إدلب الجنوبي الشرقي، أدت إلى مقتل 18 عنصراً من التنظيم وسط قصف مدفعي وصاروخي مكثف على مناطق سيطرتهم.
    كما قصف الطيران المروحي قرية "معصران" وقصف الطيران الحربي قرية التمانعة وقصفت قوات النظام بالصواريخ مدينة جسر الشغور وقرية "بداما" بالريف الغربي.
    في حين استشهد 7 مدنيين وجرح 28 آخرون، إثر تفجير عبوة ناسفة على "دوار الساعة" بإدلب المدينة، وأصيب 3 عناصر لصقور الشام بتفجير استهدف سيارتهم في وادي الضيف، وأصيب 3 آخرون من فصائل المعارضة إثر تفجير على طريق معرة مصرين- إدلب.

    بالانتقال إلى حماة، نفذت طائرات حربية روسية ثلاث غارات على مدينة "كفرزيتا" في الريف الشمالي، واقتصرت الأضرار على المادية، بينما تعرضت مدينة "اللطامنة" في الريف الشمالي وبلدة "حربنفسة" في الريف الجنوبي لقصف مدفعي من حواجز النظام، ولم ترد أنباء عن إصابات بشرية .

    وسط البلاد في حمص، شن الطيران الحربي الإسرائيلي غارات على مطار "تي فور" العسكري بريف حمص الشرقي، ما أدى لتدمير برج المراقبة وخروج المطار عن الخدمة مؤقتا.
    وفي الريف الشمالي تعرضت مدينة تلبيسة لقصف مدفعي مصدره قوات النظام المتمركزة في معسكر "ملوك"، كما تعرضت قرية "حوش حجو" لقصف من قبل قوات النظام بالأسطوانات المتفجرة دون خسائر بشرية.

    جنوباً في دمشق وريفها، استشهد مدني بقصف جوي على مدينة "دوما"، وجرح عدد من المدنيين بقصف مدفعي على بلدة "مسرابا" في الغوطة الشرقية اليوم السبت، كما قصفت قوات النظام مدن وبلدات الغوطة الشرقية بالمدفعية.
    إلى ذلك؛ جرح عدد من المدنيين بقصف مدفعي على بلدة "مسرابا"، فضلاً عن دمار في الأبنية السكنية والممتلكات .
    وأشار مراسلنا بريف دمشق إلى أن قصفاً مدفعياً وصاروخياً استهدف كلاً من مدن "حرستا ودوما وسقبا وعربين" وبلدة "بيت سوى"، ما أسفر عن دمار في الأبنية السكنية والممتلكات .
    وأكد مراسلنا أن الطيران الحربي شن عدة غارات جوية استهدفت مدينتي "سقبا وكفربطنا" بريف دمشق.

    إلى المنطقة الشرقية، حيث أفادت مصادر إعلامية محلية أن طائرات التحالف جددت استهدافها لقوات النظام وميليشياته في بلدة "خشام" بريف دير الزور الشرقي، وأشارت إلى سماع دوي انفجارات ليلة أمس الجمعة، في مناطق سيطرة الأخير، بعد يوم واحد من القصف الذي تعرضت له قوات النظام، وتسببت في قتل العشرات وتدمير عدد من الآليات.
    وأشارت المصادر إلى أن طائرات التحالف دمرت دبابة تابعة لقوات النظام بالقرب من بلدة "الطابية" بريف دير الزور الشرقي، كانت تقصف مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد".
    وفي السياق، استقدمت قوات النظام والقوات الروسية تعزيزات عسكرية كبيرة، فجر اليوم السبت، إلى المناطق التي تسيطر عليها شرق نهر الفرات، بريف دير الزور الشرقي.
    وهذه التعزيزات وصلت إلى منطقة الجزيرة، بلدات "خشام، الطابية، مراط"، وشملت مدافع ثقيلة وآليات عسكرية، قادمة من مدينة دير الزور.
    من جهة ثانية؛ تحدثت المصادر عن هروب 5 عناصر من ميليشيا "جيش العشائر" التابعة للنظام، من مواقع انتشارها في مدينة "العشارة" شرقي دير الزور، وتوجهوا إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية "قسد".

    وفي الحسكة؛ قتل قيادي من "الوحدات الكردية"؛ يوم أمس الجمعة، وأصيب آخر اليوم السبت، بريف الحسكة الجنوبي، جراء عمليات استهداف من قبل جهات مجهولة.

    ادلبحلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا