الوحدات الكردية تستخدم "الغاز" والنظام يواصل إحراق الغوطة

بلدي اليوم

الأحد 11 شباط 2018 | 10:57 مساءً بتوقيت دمشق

عفرينالغوطة الشرقيةحلبادلبحماةدرعادير الزور

  • بلدي نيوز-(التقرير اليومي)
    قصفت الوحدات الكردية مواقع الجيش الحر المشارك في غصن الزيتون بالغازات السامة، في حين تستمر حملة النظام الشرسة على غوطة دمشق.
    ففي حلب شمالاً، أصيب ستة عناصر من الجيش السوري الحر، ظهر اليوم الأحد، بحالات اختناق، جرّاء قصف بالغازات السامة للوحدات الكردية، على محور قرية (الشيخ خروز) قرب مدينة عفرين شمال حلب.

    الى ذلك سيطر الجيشان السوري الحر والتركي، صباح اليوم الأحد، على قرية اسكندر والتلال المحيطة بها، وقرية الجميلية، في ناحية جنديرس بريف مدينة عفرين" خلا معارك مع الوحدات الكردية، أسفرت أيضاً عن مقتل وإصابة عدد من الوحدات الكردية، فضلاً عن اغتنام عدد من الأسلحة الخفيفة والذخائر"، ترافقت مع قصف مدفعي تركي مكثّف استهدف مواقع الوحدات الكردية في مناطق (جنديرس وعونكلي، وخضر بابلي، وزيتونة، وعمر سيمو) إضافة إلى قصف صاروخي على منطقة (دير صوان) غربي مدينة عفرين، دون معرفة حجم الخسائر البشرية.

    الى غربي حلب، دخل رتل عسكري تركي، اليوم الأحد، إلى الأراضي السورية، عبر معبر "كفرلوسين" الحدودي في ريف إدلب الشمالي، متجهاً نحو نقاط مراقبة "خفض التصعيد" غرب مدينة حلب.

    وفي إدلب، قضى قيادي من فصائل المعارضة وجرح عدد من العسكريين أثر استهداف سيارة تقلهم ظهر اليوم على الطريق الواصل بين مدينتي إدلب واريحا، كما قضى قيادي اخر بانفجار عبوة ناسفة اخرة استهدفت سيارة نوع بكاب تويتا تقله بعد ظهر اليوم على الطريق الواصل بين بلدة ارمناز وملس بريف إدلب الجنوبي الغربي.

    واندلعت اشتباكات بين فصائل المعارضة وعناصر من تنظيم الدولة بالأسلحة الثقيلة والخفيفة أثر عدة محاولات للتنظيم بالتقدم على محور قرية ام الخلاخيل بريف إدلب الجنوبي الشرقي استطاع الاخر من التصدي لهم وقتل وجرح العشرات إضافة الى أثر اثنين من عناصر التنظيم.

    وفي السياق، قتلت وجرحت فصائل المعارضة العشرات من قوات النظام والميليشيات المساند لهم اثناء محاولة تقدم بائت بالفشل لقوات النظام على محور قرية تل السلطان بريف إدلب الشرقي.

    وبالانتقال إلى حماة، قصف الطيران الحربي بالصواريخ شديدة الانفجار مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على مدينتي مورك واللطامنة ما أدى لدمار كبير في منازل المدنيين.

    جنوباً في دمشق وريفها، استشهد ثلاث مدنيين بقصف جوي ومدفعي لطيران النظام على بلدة حمورية و مدينة سقبا بريف دمشق ، كما أصيب عدد من المدنيين، بقصف مدفعي للنظام على بلدة كفر بطنا في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

    وقال مراسل بلدي نيوز بدمشق وريفها إن "الطيران الحربي التابع للنظام، شن عدة غارات جوية على بلدة حمورية، ما أسفر عن استشهاد مدني، وإصابة آخرين، بينهم أطفال ونساء، كما استشهد مدنيان اثنان بقصف مدفعي على مدينة سقبا بريف دمشق .

    وأضاف مراسلنا، أن قوات النظام قصفت بالمدفعية الثقيلة مدينتي وكفر بطنا، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين، كما شن الطيران الحربي التابع للنظام عدة غارات جوية على مدينتي دوما وعربين، رافق ذلك قصف صاروخي لقوات النظام على مدينتي عربين وحرستا، ما أسفر عن أصابة عدد من المدنيين بجروح بينهم أطفال ونساء .

    وفي درعا، انفجرت عبوة ناسفة على أطراف بلدة مسحرة بريف القنيطرة الشمالي اسفرت عن استشهاد ستة عناصر من الجيش الحر، فيما قصفت قوات النظام أحياء مدينة درعا بقذائف الهاون والرشاشات ما اسفر عن استشهاد مدني قنصا.

    وفي المنطقة الشرقية، قتل 24 عنصرا من قوات سورية الديمقراطية "قسد"؛ اليوم الأحد، جراء استهدافهم بعربتين ملغمتين من قبل تنظيم "الدولة"، بريف دير الزور الشرقي، جراء عمليتين منفصلتين؛ استهدفتا مواقع لقوات سورية الديمقراطية، اليوم الأحد، في قرية "البحرة" شمال غرب مدينة "هجين" بريف دير الزور
    وفي السياق؛ قالت "وكالة أعماق" في وقت سابق اليوم، إن 11 عنصرا من قوات سورية الديمقراطية "قسد"، سقطوا بين قتيل وأسير، في الهجوم الذي شنه عناصر التنظيم شرقي قرية "الشعفة"، بريف دير الزور الشرقي.
    وذكرت الوكالة أنه بالإضافة إلى القتلى والأسرى؛ فقد تمكن عناصر التنظيم من إحراق ثكنتين، خلال هجوم عناصر "الدولة" على قرية "الشعفة" قرب الحدود السورية العراقية.
    وأشارت "وكالة أعماق"، إلى مقتل عنصرين آخرين، جراء قصف بقذائف الهاون على مواقع لـ "قسد" في قرية "البحرة"، شمال غرب مدينة هجين بريف دير الزور.
    وفي الرقة؛ تشن الوحدات الكردية حملة دهم واعتقال طالت عدد من الشبان بريف الرقة الشمالي بهدف سوقهم الى معسكرات التجنيد.

    عفرينالغوطة الشرقيةحلبادلبحماةدرعادير الزور