أكثر من 25 مدنياً ضحايا قصف النظام لغوطة دمشق وريف درعا

بلدي اليوم

الخميس 7 كانون الثاني 2016 | 0:5 صباحاً بتوقيت دمشق

شهداء وجرحىمدنيينالغوطة الشرقيةريف دمشقدرعاالاحتلال الروسيالطيران الروسي

  • التقرير اليومي
    استشهد وجرح عدة مدنيين بغارات لطيران النظام على بلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، يوم الخميس، كما استشهد وجرح آخرون بغارات للطيران الروسي على بلدات في ريف درعا.
    مراسل بلدي نيوز في الغوطة الشرقية أكد أن 10 مدنيين استشهدوا وجرح آخرون بغارات شنها الطيران الحربي على بلدة حزة، تزامنت مع غارات مماثلة على منطقة المرج.
    كما استشهد تسعة مدنيين وأصيب آخرون، جراء قصف قوات النظام مدينة دوما، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي على مدينة عربين وزملكا وزبدين، ما اسفر عن إصابة عدد من المدنيين.
    وفي الريف الغربي، قصف الطيران المروحي مدينة داريا بـ 26 برميلاً متفجراً، تزامن مع قصف صاروخي استهدف المدينة.
    وفي مدينة دمشق، قضى 9 مدنيين وأصيب نحو 25 آخرين بجروح، نتيجة سقوط قذائف هاون مجهولة المصدر على أحياء بالعاصمة دمشق، حيث تركز القصف على شارع بغداد قرب مبنى غرفة تجارة ريف دمشق ومحيط كلية الاقتصاد في حي البرامكة بالإضافة إلى شارع العابد ومنطقة الصالحية.
    من جهته، شن الطيران الحربي غارات جوية على حي جوبر، وتعرضت الحي لقصف مدفعي وصاروخي استهدفت منازل المدنيين.
    جنوباً، استشهد خمسة مدنيين بينهم امرأة، جراء انفجار لغم ارضي على طريق زراعي بالقرب من سد سحم الجولان، فيما استشهد ثلاثة مدنيين وجرح آخرون، إثر قصف قوات النظام بالمدفعية مدينتي نوى وطفس.
    في السياق، شن الطيران الروسي عدة غارات على مدينة الشيخ مسكين، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على المدينة.
    عسكرياً، دمر الثوار دبابتين لقوات النظام على أطراف مدينة الشيخ مسكين، في الوقت الذي استهدف الثوار براجمات الصواريخ اماكن قوات النظام في بلدة قرفا.
    وكانت "فرقة العشائر" التابعة للجبهة الجنوبية حررت قرية في منطقة اللجاة كان يتمركز بها عناصر موالين للتنظيم.
    بالانتقال إلى المنطقة الوسطى، قصفت قوات النظام بالمدفعية مدن اللطامنة وكفرنبودة وكفرزيتا بريف حماة، بالتزامن مع قصف صاروخي على قرى الزيارة والمنصورة والسرمانية والقاهرة، دون وقوع ضحايا بالقصف.
    من جهة أخرى، تصدى الثوار لمحاولة اقتحام قوات النظام بلدة تقسيس، وسط اشتباكات بين الطرفين في البلدة، تزامن ذلك مع قصفت قوات النظام بالمدفعية قرية الفرحانية بريف حمص، دون إصابات تذكر.
    وفي ريف اللاذقية، شن الطيران الروسي عدة غارات على محيط سد برادون ومصيف سلمى وقرية ربيعة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصارخي على قرى الجبلين.
    شمالاً، استشهد عدة مدنيين وجرح آخرون، بغارات شنها طيران الاحتلال الروسي على مدينة الباب وبلدة بزّاعة وقريتي تل فضة والفرعية ومعمل السكر ومجمع المقابر بالقرب من مدينة مسكنة بريف حلب، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على مدينة الباب.
    عسكرياً، دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على جبهة خان طومان، في حين استهدف الثوار بقذائف الهاون مواقع قوات النظام، ما أدى لإصابة عدد من عناصر النظام، كما دمر الثوار بقذيفة مدفع دشمة لقوات النظام على جبهة حلب الجديدة.
    بالذهاب إلى الرقة، فقد شن طيران التحالف الدولي عدة غارات على المدينة، اقتصرت الاضرار على الماديات، وفي دير الزور قصف الطيران المروحي منطقة الصناعة وحويجة صكر ومنطقة المعامل وقرية حطلة.

    شهداء وجرحىمدنيينالغوطة الشرقيةريف دمشقدرعاالاحتلال الروسيالطيران الروسي