71 شهيداً في الغوطة.. و"غصن الزيتون" تسيطر على 7 قرى بعفرين

بلدي اليوم

الخميس 22 شباط 2018 | 10:31 مساءً بتوقيت دمشق

حلبادلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا

  • 71 شهيداً في الغوطة.. و

    بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    واصل نظام الأسد وروسيا الحملة الوحشية على الغوطة الشرقية، اليوم الخميس، وقتلوا أكثر من 70 مدنياً في خامس يوم من التصعيد ضد مدن وبلدات الغوطة المحاصرة، فيما حققت عملية "غصن الزيتون" تقدماً واسعا اليوم وسيطرت على 7 قرى بمحيط عفرين.

    ففي حلب شمالاً، سيطر عناصر الجيش السوري الحر بالتعاون مع الجيش التركي، اليوم الخميس، على قرية "علي جارو" في شمال مدينة عفرين بالإضافة إلى سيطرتهم على قرى وتلال "الظاهرة" و"الرحمانية" و"الصفرا" و "تل ديلور" شمال ناحية الشيخ حديد بريف حلب الشمالي ، وقرى "الظاهرة، وكوركان تحتاني، وكوركان فوقاني" على محور ناحية الشيخ حديد من الجهة الغربية،عقب معارك مع الوحدات الكردية، أسفرت عن أسر عنصر ومقتل وجرح العديد من الوحدات، عقب اشتباكات استمرت لساعات بين الطرفين، ترافق ذلك مع قصف من الطيران التركي على مواقع الوحدات الكردية في بلدة راجو ومناطق أخرى بريف مدينة عفرين شمال حلب.
    إنسانياً، استشهد مدني وجرح آخرون بقصف الوحدات الكردية بالمدفعية منازل المدنيين في مدينة مارع.
    إلى مدينة حلب، حيث سلمت الوحدات الكردية مواقعها في أحياء الشيخ مقصود والأشرفية وأحياء أخرى لقوات النظام، أعقب ذلك حملة اعتقالات واسعة للشبان قام بها الأخير في تلك الأحياء.

    وفي إدلب، أصيب عدة مدنيين بجروح جراء الاشتباكات التي لازالت متواصلة ليومها الثالث على التوالي بين "هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا" بريف إدلب الجنوبي وسط تراجع للهيئة من عدة مواقع لها.

    وقصفت قوات النظام براجمات الصواريخ مدينة جسر الشغور وبلدة بداما بريف إدلب الغربي، كما قصفت بلدة كفرعويد في جبل الزاوية بريف إدلب الجنوبي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين، فضلا عن وقوع أضرار مادية في الممتلكات الخاصة والعامة.

    بالانتقال إلى حماة، قصفت حواجز النظام مدينتي اللطامنة ومورك وقريتي الصخر وحصرايا في الريف الشمالي، وقرى "قليدين والعنكاوي وزيزون" بسهل الغاب في الريف الغربي، بالقذائف الصاروخية والقذائف المدفعية، واقتصرت أضرارها على المادية.

    في دمشق وريفها، استشهد 71 مدنياً، وجرح المئات، اليوم الخميس، بقصف جوي ومدفعي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية في اليوم الخامس للحملة العسكرية الأخيرة التي تشنها قوات النظام وروسيا، في ظل إدانات وشجب دولي كبير لما يحصل من مذابح وطرح مشروع قرار في مجلس الأمن لهدنة عاجلة في المنطقة.

    وقال مراسل بلدي نيوز بريف دمشق إن الطيران الحربي قصف بلدات الغوطة الشرقية اليوم بـأكثر من مئة غارة جوية توزعت على بلدات ومدن "عربين وزملكا وعين ترما، وجوبر ودوما وحمورية وكفربطنا وبيت سوى والشيفونية وأوتايا ومسرابا ومديرا وجسرين"، كما قصف الطيران المروحي بلدات "عربين وزملكا وحمورية ودوما وعين ترما وحوش الصالحية وسقبا وبيت سوى"، مخلفة شهداء وجرحى.

    وخلف القصف بحسب المراسل استشهاد 71 مدنياً، توزعوا إلى "20 شهيدا في مدينة كفربطنا بينهم 15 شهيدا من قصف الأمس، و9 شهداء في حزة، و24 شهيدا في دوما، و5 شهداء في عربين، و5 شهداء في حمورية، و4 شهداء في الأفتريس، وشهيدان في جسرين، وشهيدان في مسرابا".

    وتعرض بلدات الغوطة الشرقية منذ 18 شباط الجاري لحملة قصف جوية عنيفة من الطيران الحربي الروسي وطيران النظام الحربي والمروحي، والمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ بأنواعها، سببت كارثة إنسانية في الغوطة في ظل الحصار المفروض عليها منذ خمس سنوات.

    جنوباً في درعا، قتل رئيس بلدية النعيمة التابعة لنظام الأسد بعد استهدافه من قبل مجهولين، وقصفت قوات النظام أحياء مدينة درعا بقذائف الهاون والرشاشات الثقيلة.

    إلى المنطقة الشرقية، حيث دارت مواجهات عنيفة؛ اليوم الخميس، بين قوات سورية الديمقراطية "قسد"، وتنظيم "الدولة" في ريف دير الزور الشرقي، بالتزامن مع قصف جوي للتحالف، أسفر عن مقتل أحد قادة التنظيم.
    وفي التفاصيل؛ أفادت مصادر محلية أن طائرات التحالف الدولي استهدفت مجموعة من عناصر تنظيم "الدولة"، حاولوا التسلل إلى نقاط تمركز قوات سورية الديمقراطية "قسد" غرب بلدة "البحرة" في ريف دير الزور الشرقي، أسفر عن مقتل عدد منهم.
    وفي السياق؛ استهدف طائرات التحالف مواقع تابعة لتنظيم "الدولة" في بلدة "هجين" بريف دير الزور الشرقي، ما أسفر عن مقتل أحد قياديي التنظيم، وهو من جنسية جزائرية.
    هذا وتستمر المواجهات بين كل من قوات سورية الديمقراطية "قسد" من جهة، وعناصر التنظيم من جهة ثانية، في منطقتي "الشعفة والبحرة" بريف دير الزور الشرقي، تزامن ذلك مع غارات للتحالف استهدفت مواقع التنظيم في المنطقة.
    من جهة أخرى دارت مواجهات مماثلة بين الجانبين إثر تسلل مجموعة عناصر من التنظيم إلى بلدة "أبو النيتل" بريف دير الزور الشمالي، أصيب جراء ذلك أحد المدنيين بجروح.

    وفي الحسكة؛ شنت مقاتلات التحالف الدولي غارات استهدفت مواقع لعناصر تنظيم "الدولة" بريف الحسكة الجنوبي الشرقي، بالقرب من الحدود العراقية السورية، عقب العمليات التي نفذها التنظيم داخل الأراضي العراقية، وقتل مجموعة من عناصر الجيش العراقي، فضلا عن الهجمات التي ينفذها باتجاه مواقع قوات سورية الديمقراطية شرقي دير الزور.
    وقالت مصادر محلية إن طائرات التحالف استهدفت سيارة تابعة لعناصر تنظيم "الدولة"، أمس الأربعاء، قرب قرية "تل الشاير" القريبة من الحدود العراقية جنوب شرقي الحسكة، وقتل من فيها.

    حلبادلبحمصحماةالرقةدير الزوردمشقريف دمشقدرعا