قيادي في "فاغنر": جئنا إلى سوريا من أجل المال والنفط

تقارير

السبت 24 شباط 2018 | 10:5 صباحاً بتوقيت دمشق

سورياروسيا مرتزقة فاغنرجنود روسيادعم نظام الأسدالنفطمصالح روسيا في سوريا

  • قيادي في

    بلدي نيوز - (متابعات)  
    صرّح قيادي في ميليشيا "فاغنر" الروسية في سوريا، أن سبب انضمام المقاتلين للميليشيا هو الحصول على المال، ورفع الحرج عن الحكومة الروسية، ومساعدتها في السيطرة على مواقع نفطية مهمة في سوريا.
    يقول القيادي في تصريحه لـ"فرانس 24" أنه يقدّم "نصائح للذين يرغبون في الرحيل للقتال في سوريا لحساب الشركة العسكرية الخاصة فاغنر".
    وأضاف القيادي أنه يعمل في "إكاتيرنبورغ، في منطقة الأورال، لصالح منظمة تعنى بالمقاتلين المتطوعين في دونباس شرقي أوكرانيا"، حيث يأتيه المقاتلون لكي يدلهم على طريقة للعمل لصالح شركة "فاغنر"، التي ترسل مقاتلين مرتزقة للمشاركة في الأعمال القتالية في سوريا.
    وأردف، "أستقبل من خمسة إلى ستة أشخاص أسبوعيا، منهم من يتصل بي ومنهم من يأتي إلي مباشرة.. حاليا، هناك عدد كبير من الأشخاص يريدون الذهاب إلى سوريا".
    وأكد القيادي أن "150 مقاتلا روسيا قتلوا خلال قصف الجيش الأمريكي لقوات مساندة للنظام في دير الزور، في 7 فبراير/ شباط الحالي، بغارات أمريكية".
    وأعلنت وزارة الخارجية الروسية عن مقتل خمسة من الرعايا الروس خلال هذه الغارات، لكن وكالة الأنباء "رويترز"، أكدت مقتل مئة مقاتل روسي على الأقل.
    وأشار القيادي إلى أن هنالك "مئة وخمسون شخصا يتواجدون حاليا في ثلاجات الموتى في مقر فاغنر بسوريا.. هم عبارة عن لحم مفروم، هذه حالة جثثهم حاليا.. هكذا وصف لي الأمر".
    وأضاف القيادي أن الدافع وراء التحاق هؤلاء المقاتلين بجبهات المعارك في سوريا هو "الدفاع عن مصالح الحكومة التي لا تستطيع استخدام جيشها النظامي في ذلك، والهدف هو المكاسب المالية بالإضافة الى سيطرة بلدنا على سوق كبيرة جدا من الموارد النفطية".

    واختتم قوله: "للوصول إلى ذلك هذا جيد بالنسبة لنا.. لسنا نحن من بدأنا الحرب لكن يجب علينا إتمام مهمتنا".

    يُذكر أن روسيا تقدم الدعم العسكري الكامل لنظام الأسد في سوريا، لقمع الثورة الشعبية ضده، وارتكبت خلال السنوات الماضية من تدخلها في عام 2015، المئات من المجازر الوحشية في مختلف المدن والبلدات السورية، مثل حلب ودير الزور وحماة وريف دمشق ودرعا وحمص.

    سورياروسيا مرتزقة فاغنرجنود روسيادعم نظام الأسدالنفطمصالح روسيا في سوريا