بقتل السوريين.. روسيا تواصل الترويج لأسلحتها

الملف الروسي

الخميس 1 آذار 2018 | 10:54 صباحاً بتوقيت دمشق

روسيا نظام الاسدتصنيع القنابل الجويةمي 25صواريخ فالانغا

  • بقتل السوريين.. روسيا تواصل الترويج لأسلحتها

    بلدي نيوز – (متابعات)
    قالت وكالة "سبوتنيك" الروسية إن قوات النظام السوري، تنتج قنابل جوية بمواصفات عالية، تنافس القنابل المنتجة في مصانع الأسلحة الأجنبية.
    وأفادت الوكالة أن "صنّاع الأسلحة السوريين يتمكنون من إنتاج القنابل الجوية التي تجاري في مواصفاتها ما تنتجه المصانع الأجنبية".
    مضيفة أن مروحيات "مي-25" روسية الصنع التي تستخدمها قوات النظام السوري، تقصف مواقع "الإرهابيين" بقنابل تم استيرادها من الاتحاد السوفيتي وقنابل مصنوعة محلياً.
    وأردفت أن عمليات القصف التي تستهدف مواقع "تنظيمات الإرهاب"، تستخدم فيها هذه المروحيات المهاجمة صواريخ غير موجهة ومدافع "يا كا بي-12.7" الرشاشة التي تستطيع أن تطلق 4500 طلقة في الدقيقة.
    وأشارت "سبوتنيك" أن مروحيات "مي-25" باستخدام صواريخ "فالانغا" شبه الموجهة التي تستطيع تدمير الأهداف التي تبعد 4.5 كيلومتر.
    يُذكر أن وسائل إعلامية روسية، أعلنت الأسبوع الماضي أن طائرات حربية روسية حديثة الصنع، وصلت إلى سوريا للتجربة، قبل تسليمها إلى قوات سلاح الجو الروسي.
    ونقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن وكالة الأنباء الروسية (ريكس) قولها، إنه "وصلت طائرة سو-57 إلى مطار قاعدة حميميم العسكرية في سوريا، مع أربع مقاتلات من طراز سو-35 وأربع مقاتلات قاذفة من طراز سو-25 وطائرة الإنذار المبكر أ-50".
    وأكدت "سبوتنيك" أنه لم يصدر بيان حول ذلك عن أي مصدر رسمي، بينما أعلنت مصادر إعلامية عن وصول 9 طائرات جديدة إلى قاعدة حميميم في اليومين الماضيين.
    وتستمر المواقع الإخبارية الروسية بمحاولات الترويج والدعاية للسلاح الروسي والطائرات المقاتلة الروسية، من خلال تجربة قوة فتكها بالمدنيين في المدن والبلدات السورية، حيث ارتكبت الطائرات الروسية العشرات من المجازر راح ضحيتها آلاف المدنيين منذ تدخلها إلى جانب قوات النظام عام 2015.

    روسيا نظام الاسدتصنيع القنابل الجويةمي 25صواريخ فالانغا