الأمم المتحدة: روسيا والتحالف قتلوا عدداً كبيراً من المدنيين بسوريا

سياسي

الثلاثاء 6 آذار 2018 | 6:58 مساءً بتوقيت دمشق

الامم المتحدةروسيا التحالف الدوليسورياقتل المدنييننظام الأسدالغوطة الشرقيةاستخدام الاسلحة الكيميائية

  • الأمم المتحدة: روسيا والتحالف قتلوا عدداً كبيراً من المدنيين بسوريا

    بلدي نيوز – (متابعات)

    قال محققون من الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إن ضربات جوية نفذتها روسيا والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة، أودت بحياة عدد كبير من المدنيين في سوريا العام الماضي، في حين شنت قوات النظام هجمات كيماوية في الغوطة الشرقية.

    وأضاف المحققون في أحدث تقرير يغطي الأحداث التي دارت خلال ستة أشهر حتى منتصف كانون الثاني/يناير أن مقاتلي تنظيم "الدولة" وجماعات مسلحة أخرى ارتكبوا جرائم حرب منها هجمات فتاكة على المدنيين واستخدامهم دروعا بشرية.

    وذكرت لجنة التحقيق التابعة للأمم المتحدة أنه خلال تلك الفترة "عانى ضحايا الصراع السوري كثيرا مع تصاعد العنف مجددا في أنحاء البلاد إلى مستويات مرتفعة جديدة".

    وقالت في تقريرها "قوات النظام السوري تواصل استخدام الأسلحة الكيماوية ضد مقاتلي الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية".

    بينما تثبت الصور والتقارير الواردة من الغوطة أن ضحايا الهجمات الكيماوية هم من المدنيين، ومعظمهم نساء وأطفال.

    ودعا محققو الأمم المتحدة روسيا والتحالف بقيادة الولايات المتحدة إلى التحقيق في ضربات جوية نفذها الجانبان في سوريا العام الماضي، وأسقطت عددا كبيرا من القتلى المدنيين مما يعد انتهاكا للقانون الدولي.

    وذكر تقرير للمحققين أن ضربة جوية نفذها الطيران الروسي باستخدام أسلحة موجهة أصابت سوقا مما أودى بحياة 84 على الأقل في بلدة الأتارب غربي حلب في تشرين الثاني.

    وأضاف التقرير أن ضربات للتحالف بقيادة واشنطن أسفرت عن مقتل 150 شخصا في مدرسة تؤوي نازحين قرب مدينة الرقة في مارس آذار 2017.

    الامم المتحدةروسيا التحالف الدوليسورياقتل المدنييننظام الأسدالغوطة الشرقيةاستخدام الاسلحة الكيميائية