اتفاق أمريكي تركي على طرد "قسد" من منبج

سياسي

الثلاثاء 13 آذار 2018 | 4:49 مساءً بتوقيت دمشق

مولود جاويش اوغلوتركياامريكاسوريامنبجالوحدات الكردية

  • اتفاق أمريكي تركي على طرد

    بلدي نيوز – (متابعات)

    أكدت مصادر في الخارجية التركية للجزيرة أن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو قد توصل إلى تفاهمات مع الجانب الأميركي على انسحاب "وحدات حماية الشعب" الكردية من مدينة منبج في ريف حلب الشرقي، مقابل أن تقوم قوات تركية أميركية مشتركة بتأمين المدينة بعد الانسحاب.

    وأضافت أن الاتفاق يتضمن وضع نظام لإدارة شؤون منبج يعتمد على التوزيع السكاني والعرقي داخلها ودون أي وجود لعناصر "وحدات حماية الشعب".

    واعتبر الوزير أن هذا النموذج سيتم تطبيقه فيما بعد على كل مدن شرق الفرات بما فيها مدينة الرقة، مضيفا أنه سيتم تحديد آليات خروج المقاتلين والمواعيد الزمنية لذلك خلال اجتماع سيضم الطرفين الأميركي والتركي في 19 من الشهر الجاري.

    ولم ينف الوزير وجود خلافات مع الجانب الأميركي، إلا أنه أكد مضي الطرفين نحو التوصل إلى اتفاق نهائي.

    من جهتها؛ قالت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إنها ليست على علم بأي اتفاق تركي أمريكي يتعلق بمدينة منبج.

    وقال "ريدور خليل" مسؤول العلاقات الخارجية بقوات سوريا الديمقراطية لرويترز "ليس لدينا أي علم عن أي اتفاق تركي أمريكي بهذا الخصوص".

    وزعم أن "وحدات حماية الشعب والمرأة انسحبت من منبج بشكل رسمي بعد عملية تحريرها يوم 15 أغسطس آب 2016 وتم تسليم أمور الدفاع والحماية والإدارة إلى مجلس منبج العسكري وقوات الأمن الداخلي ومجلس منبج المدني". علماً أن هذه الأطراف جميعها منخرطة في تحالف "قسد" وتشكل جزءاً منه.

    وقبل يومين ذكرت صحيفة واشنطن بوست الأميركية أن الإدارة الأميركية تسعى لترميم علاقاتها مع تركيا على حساب حلفائها الأكراد السوريين.

    ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين وأتراك قولهم إن الإدارة الأميركية أبلغت أنقرة أنها ستعمل على سحب القوات الكردية من مدينة منبج وتعيد تموضعها شرق نهر الفرات، وهو ما طالبت به تركيا مرات عدة.

    وذكرت الصحيفة أنه في مقابل الوعد الأميركي بإبعاد الأكراد عن منبج ستسمح تركيا للطائرات الحربية الأميركية بالاستمرار في استخدام قاعدة "إنجرليك" الجوية لضرب أهداف تنظيم "الدولة" في سوريا.

     

     

    مولود جاويش اوغلوتركياامريكاسوريامنبجالوحدات الكردية