غارات الروس تحصد المزيد من أرواح مدنيي الغوطة الشرقية

بلدي اليوم

الاثنين 11 كانون الثاني 2016 | 0:5 صباحاً بتوقيت دمشق

بلدي اليومريف دمشقحلبريف حلبالغوطة الشرقيةشهداء وجرحىالاحتلال الروسيغارات جوية

  • التقرير اليومي

    استشهد وجرح عدة مدنيين بغارات شنها الطيران الروسي على مدن وبلدات الغوطة الشرقية بريف دمشق، يوم الأحد، في وقت استشهد مدنيون بينهم طفلان وجرح آخرون بغارات مماثلة على مناطق متفرقة من مدينة حلب وريفها.
    مراسل بلدي نيوز في غوطة دمشق أكد أن 10 مدنيين استشهدوا وجرح آخرون، إثر غارات شنها الطيران الروسي على مدينة دوما، تزامنت مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على المدينة، في حين تعرضت مدينتي عربين وحمورية لقصف مماثل، دون وقوع ضحايا.
    وفي الريف الغربي، قصف الطيران المروحي بأكثر من 32 برميلا متفجرا مدينة داريا، بالتزامن مع قصف صاروخي من قبل قوات النظام على المدينة.
    في سياقٍ متصل، تصدى الثوار لمحاولات تقدم قوات النظام من الجبهة الغربية لمدينة داريا، ما أدى لمقتل وجرح عدد من عناصر النظام، فيما تمكن الثوار من تدمير دبابة لقوات النظام على ذات الجبهة.
    جنوباً، شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات على مدينة الشيخ مسكين بريف درعا، بالتزامن مع غارات من الطيران الحربي على أحياء درعا البلد وبلدة ابطع ومدينة نوى، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين.
    في السياق، قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة بلدتي بصر الحرير والطيبة، اقتصرت اضراره على الماديات.
    أما في السويداء، فقد شن الطيران الحربي عدة غارات على تل الأشيهب وقرية القصر في بادية السويداء.
    عسكرياً، دارت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام بالقرب من كتيبة الكيمياء المتاخمة لقرية الدويرة في ريف السويداء الغربي. 
    بالانتقال الى المنطقة الوسطى، شنت المقاتلات الروسية عدة غارات على قرى المنصورة والقاهرة والسرمانية والحميدية والزيارة وبلدات ومدن اللطامنة وكفرنبودة وكفرزيتا بريف حماة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على قرى الحميدية وتل واسط في سهل الغاب.
    من جهة أخرى، استهدف الثوار بصواريخ الغراد والمدفعية أماكن تمركز قوات النظام في مدينة سلحب، ما أدى لإصابة عدد من عناصر النظام. 
    وفي حمص، استشهد مدني وجرح آخرون، جراء غارات شنها الطيران الحربي على مدينة تلبيسة، كما تعرضت مدينة الرستن وقرية دير فول لغارات مماثلة من ذات الطيران.
    في السياق، شن الطيران الحربي عدة غارات على بلدة القريتين، بالتزامن مع قصف مدفعي من قبل قوات النظام على البلدة التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة".
    وكان قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة قرية تيرمعلة، دون وقوع ضحايا.
    في ريف اللاذقية، شن الطيران الروسي عشرات الغارات على قرى بمحيط مصيف سلمى وجب الأحمر وقرية عطيرة وبرج القصب وربيعة، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات النظام على قرى الجبلين والقرى الحدودية، تمكنت قوات النظام خلال ذلك من السيطرة على قريتين.
    من جهة أخرى، تصدى الثوار لمحاولة تقدم قوات النظام من محوري المغيرية وكدين، كما استهدف الثوار بقذائف الدبابات أماكن تمركز قوات النظام في تلة غزالة.
    شمالاً، شن طيران الاحتلال الروسي عدة غارات على بلدة كفرحمرة ومدينة حريتان، ما أدى لاستشهاد شخص وإصابة آخرين في بلدة كفر حمرة، بالتزامن مع غارات مماثلة من ذات الطيران على مدينة الباب بريف حلب الشرقي.
     واستشهد طفلان وأصيب آخرون جراء قصف الطيران المروحي بالألغام البحرية مدرسة ابتدائية في قرية باقد عدس.
    عسكرياً، تمكن الثوار من السيطرة على قريتي قره كوبري وقره مزرعة والخربة، في الوقت الذي استهدف الثوار بالمدفعية الثقيلة مواقع قوات النظام في جبهتي زيتان وخان طومان، وتمكنوا الثوار من صد اقتحام الأخيرة للمنطقة، ما أدى لمقتل وجرح عدد من عناصر النظام.
    في الأثناء، شن الطيران الحربي أربع غارات جوية على قرية تل السمن بريف الرقة.

    بلدي اليومريف دمشقحلبريف حلبالغوطة الشرقيةشهداء وجرحىالاحتلال الروسيغارات جوية