نتيجة لخسائره الفادحة.. الأسد يحرق غابات جبلي التركمان والأكراد بالنابالم

نتيجة لخسائره الفادحة..  الأسد يحرق غابات جبلي التركمان والأكراد بالنابالم
  • السبت 25 تموز 2015


قصفت قوات النظام ظهر اليوم (السبت) غابات جبلي التركمان والأكراد في الريف المحرر بقذائف حارقة، بهدف صد هجوم الثوار بالحرائق والدخان، بحسب مراسل شبكة بلدي.
وأكد المراسل أن طيران النظام بنوعيه المروحي والحربي قصف عدة مناطق في الجبلين ببراميل وصواريخ تحتوي على مواد حارقة يعتقد أنها (نابالم).
وتتعمد المروحيات استهداف المناطق الخارجة عن دائرة الاشتباكات بين الثوار وقوات النظام، ما أدى لاحتراق مساحة تقدر بخمسين كيلو متراً مربعاً، حيث استهدف الطيران اليوم أكثر من عشرين موقعاً بالقنابل الحارقة.
وأفاد المراسل أن فرق الدفاع المدني في ريف اللاذقية تحاول يائسة إخماد بعض الحرائق، في حين احترقت عشرات البساتين والأشجار العائدة ملكيتها لمدنيين.
وكانت اندلعت مساء أمس في ريف حمص الغربي وريف طرطوس الشرقي امتد على مساحات واسعة، بالتزامن مع حرائق شبت في ريف حماة الغربي والتهمت أراض تابعة لخمسة عشر قرية، وأصيب جراءها عدد من سكان القرى الموالية.
وبحسب ناشطين فإن النظام يتعمد إحراق الغابات والبساتين الواقعة بين مناطق سيطرته والمناطق المحررة، بهدف إزالة العوامل الطبيعية (أشجار وبساتين) والتي يمكن أن يستغلها الثوار في هجوم على مواقعه في أرياف اللاذقية وحماة.