"الجيش الوطني" يفصل قادة كتائب على خلفية السرقات في عفرين

بلدي اليوم

الاثنين 19 آذار 2018 | 3:3 مساءً بتوقيت دمشق

الجيش السوري الحرعفرينالفيلق الثالثغصن الزيتونريف حلب الشماليعبدالفتاح ابراهيمفارس العمر

  • بلدي نيوز - (عمر حاج حسين)
    أصدر الفيلق الثالث التابع للجيش الوطني السوري، أمس الأحد، قراراً يقضي بفصل عدد من قادة الكتائب التابعة له، بسبب تورطها في عمليات السرقة في منطقة عفرين بريف حلب الشمالي، بعد تحريرها على يد قوات "غصن الزيتون".
    وجاء في القرار: "بناء على صلاحيات قائد الفرقة تتخذ الاجراءات التالية ويفصل كل من عبد الفتاح إبراهيم، قائد كتيبة سيوف الشام، وفارس العمر، قائد كتيبة الوعر، وذلك لتورطهما بالسرقة والتعدي على حقوق المدنيين".
    ونوه البيان إلى أن "كل شخص يثبت عليه التورط بالسرقة أو التعدي على حقوق المدنيين يُفصل بشكل فوري، وعلى الجميع التعاون والتبليغ عن أي مسيء حتى تتم محاسبته أصولاً".
    الجدير بالذكر أن القائد العام للفرقة التاسعة النقيب "أبو جلال" أكد اليوم لبلدي نيوز أنه "تم تشكيل هيئة قضائية لإعادة الحقوق لأهلها بشكل كامل، حيث تضم تلك الهيئة مجموعة كبيرة من المحاميين والقضاة، تابعين لوزارة الدفاع وهيئة أركان الجيش الوطني السوري، مهامها ملاحقة أمور التجاوزات التي حدثت أثناء دخول عناصر الجيش الحر، لمدينة عفرين"، مضيفاً أنه "من مهام اللجنة أيضاً استقبال الشكاوى من جميع الأهالي ومتابعة الأمر مع قياديات الفصائل وإعادة جميع الحقوق المسلوبة".

    الجيش السوري الحرعفرينالفيلق الثالثغصن الزيتونريف حلب الشماليعبدالفتاح ابراهيمفارس العمر