مقتل قيادي بميليشيا "النمر" بمعارك غوطة دمشق

ميداني

الأربعاء 21 آذار 2018 | 3:45 مساءً بتوقيت دمشق

الغوطة الشرقيةالجيش السوري الحرميليشيا النمرعلي غانمقتلى نظام الأسدالسلمية

  • مقتل قيادي بميليشيا

    بلدي نيوز - (عمر حاج حسين)
    قتل قيادي بارز في صفوف ميليشيا "النمر"، اليوم الاربعاء، جرّاء المعارك المحتدمة بين الأخيرة وفصائل الجيش الحر في الغوطة الشرقية بريف دمشق.
    ونشرت وسائل اعلام سورية معارضة، اليوم الاربعاء، أن قوات النظام فقدت قيادياً عسكرياً بارزاً يعمل في صفوف ما تسمى "قوات النمر" التابعة لنظام الأسد خلال المعارك المحتدمة بين مقاتلي المعارضة السورية من جهة، وقوات النظام من جهة أخرى، مشيرةً إلى أن القيادي يدعى "علي غانم" وينحدر من مدينة السلمية التابعة لمحافظة حماة.
    ونشر ناشطون صورةً للقيادي وهو برفقة قائد ميليشيات النمر المدعو "سهيل الحسن" وهم في لباسهم العسكري، حيث تشير الصورة أن القيادي على مقربة من "الحسن".
    وتشهد جبهات الغوطة الشرقية بريف دمشق، معارك ضارية بين الجيش الحر وقوات النظام، حيث نشر "جيش الإسلام"، اليوم الأربعاء، على وسائل التواصل الاجتماعي "صوراً" قال: "إنها تعود لجثث عناصر النظام منتشرة في بلدة مسرابا ومحيطها، قتلوا أثناء الاشتباكات لاستعادة المنطقة".
    وكانت فصائل "حركة أحرار الشام وفيلق الرحمن وجيش الإسلام" العاملة في الغوطة الشرقية، تمكنت من قتل أكثر من 80 عنصراً من قوات النظام وميليشياته في بلدة مسرابا شرق دمشق، بعد محاصرتهم داخل الأقبية والاقتحام عليهم، أول أمس الاثنين.

    الغوطة الشرقيةالجيش السوري الحرميليشيا النمرعلي غانمقتلى نظام الأسدالسلمية