بوتين ووزير دفاعه يعلنان هزيمة تنظيم "الدولة" في سوريا

الملف الروسي

الأربعاء 4 نيسان 2018 | 11:30 صباحاً بتوقيت دمشق

روسيا فلاديمير بوتينوزير الدفاع الروسيسورياالتحالف الدوليتنظيم الدولة

  • بوتين ووزير دفاعه يعلنان هزيمة تنظيم

    بلدي نيوز – (عمر الحسن)
    اعتبر الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، بأن تنظيم "الدولة" لا يزال قادراً على التسلل إلى المناطق في العالم وشن هجمات كبيرة، بغض النظر عن هزيمته، بالوقت ذاته اعتبر وزير الدفاع الروسي، أن توحيد جهود التحالف الدولي الذي تقوده واشنطن مع الجهود الإيرانية الروسية، كان من الممكن أن يسرّع في تحقيق ما أسماه النصر على الإرهاب.
    وقال بوتين، "على الرغم من هزيمتها العسكرية لتنظيم (الدولة) تحتفظ هذه المجموعة الإرهابية بإمكانيات مدمرة كبيرة، والقدرة على تغيير التكتيكات بسرعة، والقيام بحملات في مختلف البلدان والمناطق في العالم، كما أن الهياكل المتطرفة الأخرى هي أيضاً خطراً كبيرا"، حسب وكالة سبوتنيك الروسية.
    وأشار الرئيس الروسي إلى أن هناك "ضرورة للتفكير معاً بأشكال جديدة للتعاون المتعدد الأطراف التي من شأنه أن يسمح لنا بتوطيد المكاسب التي تحققت في مكافحة الإرهاب ومنع المزيد من انتشار هذا التهديد".
    بدوره اعتبر وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أن توحيد الجهود الروسية الإيرانية مع التحالف الدولي في سوريا، كان من شأنه أن يسرع في تحقيق النصر على الإرهاب وتنظيم "الدولة" وبخسائر أقل.
    وقال شويغو، "واضح أنه، بتوحيد جهودنا مع التحالف، لتمكنا من إنهاء قصة تنظيم (الدولة) في المنطقة في وقت أقصر بكثير وبخسائر أقل".
    وتدخل كل من التحالف الدولي وروسيا في سوريا بوقتين مختلفين بحجة معلنة هي محاربة الإرهاب المتمثل بتنظيم "الدولة"، لكن التحالف بقيادة واشنطن في حربه على تنظيم "الدولة" دعم حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي "ب ي د" الذي يتهم من قبل منظمات دولية ومحلية بالقيام بعمليات تطهير عرقية في مناطق شمالي سوريا، بينما تقول روسيا أنها تدخلت ضد تنظيم "الدولة" لكن الملاحظ أن أغلب عملياتها العسكرية تركزت في مناطق سيطرة فصائل المعارضة السورية، كما خرقت روسيا اتفاقيات وقف التصعيد في ريف دمشق وكانت راعية لعمليات التهجير التي يقوم بها النظام بمحيط العاصمة دمشق.

    روسيا فلاديمير بوتينوزير الدفاع الروسيسورياالتحالف الدوليتنظيم الدولة