روسيا تساند نظام الأسد في كذبة نفي كيماوي دوما

الملف الروسي

الأحد 8 نيسان 2018 | 12:12 صباحاً بتوقيت دمشق

وزارة الدفاع الروسيةنظام الاسددوماالغوطة الشرقيةاستخدام الاسلحة الكيميائيةدوما تختنق

  • روسيا تساند نظام الأسد في كذبة نفي كيماوي دوما

    بلدي نيوز – (عبد العزيز الخليفة)
    نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، أن تكون قوات النظام قصفت مدينة دوما بالغوطة الشرقية، زاعمة أنها لا تتوافق مع الواقع، لتنسجم التصريحات الروسية مع تصريحات النظام التي نفت القصف بوقت سابق اليوم وزعمت أنها فبركة وكذب.
    وقصف نظام الأِسد أمس مدينة دوما بالغوطة الشرقية بغازات سامة، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 100 مدني وإصابة ألف آخرين بحالات اختناق.
    وقال رئيس مركز المصالحة الروسي في سوريا، اللواء يوري إيفتوشينكو، الأحد: "ننفي هذه المعلومات بشدة"، مضيفا "نعلن استعدادنا لإرسال خبراء روس في مجال الأمن الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي إلى دوما فورا بعد تحريرها من المسلحين لجمع المعلومات التي ستؤكد أن هذه التصريحات مفبركة"، حسب وكالة سبوتنيك الروسية.
    ودعت الولايات المتحدة على لسان المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناويرت في "روسيا لوقف دعمها غير المشروط للسلطات السورية والعمل مع المجتمع الدولي لمنع المزيد من الهجمات الكيميائية الهمجية".
    بالمقابل حمل الائتلاف الوطني السوري المعارض كل من روسيا النظام المسؤولية الكاملة عن الهجوم الكيماوي على دوما، ودعا مجلس الأمن للانعقاد وطالب في بيان له "الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا"، بالتحرك وفق مسؤولياتهم في حماية الأمن والسلم الدوليين، واستخدام القوة في ضرب معسكرات النظام وثكناته ومطاراته التي تستخدم في قصف الشعب السوري.
    وجاءت المجزرة على وقع تصريحات لدول غربية وأمريكية التي تعهدت بمحاسبة بشار الأسد، حيث تعهدت قبل أيام فقط، كل من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وفرنسا، في بيان مشترك لوزراء خارجيتهم، بمحاسبة نظام الأسد على الهجمات الكيميائية في خان شيخون جنوب إدلب، مضيفةً أنه "على مدى 7 سنوات، لم تهدأ الاعتداءات التي ينفذها النظام السوري بمساعدة داعميه في انتهاك صارخ للقانون الدولي".

    وزارة الدفاع الروسيةنظام الاسددوماالغوطة الشرقيةاستخدام الاسلحة الكيميائيةدوما تختنق