أول حالة وفاة بوباء إنفلونزا الخنازير في دمشق

منوع

الجمعة 15 كانون الثاني 2016 | 3:32 مساءً بتوقيت دمشق

دمشقانفلونزا الخنازيرمشفى تشرين العسكريحمص

  • أول حالة وفاة بوباء إنفلونزا الخنازير في دمشق

    بلدي نيوز - دمشق (زين كيالي)
    توفي الطبيب طوني سليم سابا، يوم الخميس الرابع عشر من شهر كانون الثاني/يناير، بعد إصابته بوباء أنفلونزا الخنازير بدمشق، ليلقى حتفه في مشفى تشرين العسكري، بحسب مصادر موالية للنظام.
    ووفقا للمصادر، فإن وفاة الطبيب طوني تسجل أول حالة وفاة بهذا الوباء المنتشر في مدينة دمشق، بينما نعت صفحات موالية من محافظة حمص وفاة طوني سيلم، على اعتباره ابن قرية الزويتينة بريف حمص.
    ووثقت وسائل إعلامية موالية للنظام قبل أيام، في مدينة اللاذقية الساحلية، تسجيل أربع وفيات وعشرات الإصابات قالت إن سببها انتشار مرض "إنفلونزا الخنازير" في المدينة الخاضعة لسيطرة النظام.
    ويأتي هذا بينما طرحت تقارير صحفية احتمال أن تكون اللحوم والمعلبات الإيرانية،  السبب في انتشار إنفلونزا الخنازير في مناطق سيطرة النظام في سوريا، وذلك بعد تأكد إصابة أكثر من 30 شخصا بهذا المرض في إيران أواخر العام الفائت.
    انتشار إنفلونزا الخنازير لم يقتصر على الساحل السوري، فقد نقلت وسائل إعلام عن مصادر طبية في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام في مدينة حلب، أن ثمانية أشخاص توفوا نتيجة إصابتهم بالمرض.
    فيما لا يزال هناك أعداد من المصابين يرقدون في مستشفى الجامعة وعدد من المستشفيات الخاصة، حيث تم إرسال عينات بلعومية للتحليل في مخابر مختصة بدمشق، واتضح فيما بعد أنها إيجابية، في الوقت الذي تتحفظ وزارة الصحة على إعلان نتائج تلك التحاليل.

    دمشقانفلونزا الخنازيرمشفى تشرين العسكريحمص