نظام الأسد ينبش قبور الشهداء في دير الزور

تقارير

الأحد 15 نيسان 2018 | 10:16 مساءً بتوقيت دمشق

دير الزورنظام الاسدجثامين الشهداء

  • نظام الأسد ينبش قبور الشهداء في دير الزور

    بلدي نيوز – (حذيفة حلاوة)
    أجبر من تبقى من أهالي مدينة دير الزور شرقي البلاد، على نقل جثامين شهدائهم ممن قضوا بنيران قوات النظام والميليشيات المساندة لها، على مر سنوات الثورة، على خلفية تعميم من بلدية النظام في المحافظة وضع تقسيم إداري جديد لها.

    وفي هذا الصدد؛ قال الناشط الإعلامي من مدينة دير الزور "مزاح سلوم" في حديث لبلدي نيوز "النظام قام بإعطاء تعليمات للبلدية بتخطيط وتقسيم المدينة إلى قطاعات، وسيتم نبش جميع قبور الشهداء، واستخراج جثامينهم، وسيصدر تعميم لكل أقارب الشهداء لنقلها من هذه القطاعات".
    وأشار إلى أن هذا التعميم يفرض دفن باقي الجثث بشكل جماعي في مقابر جماعية.

    وبحسب السلوم فإن "السبب يعود إلى أن المقابر الأساسية في مدينة دير الزور كانت موجودة بالقرب من الثكنات العسكرية التابعة لنظام الأسد، الأمر الذي منع الأهالي من دفن شهدائهم في المقابر الأصلية، ودفنهم في حدائق البيوت والحدائق العامة والمساجد".
    مشيراً إلى وجود شهداء تحت الأنقاض والأبنية، واضاف "في بعض الفترات التي كنت شاهداً عليها كنا نقوم بدفن الشهداء دون معرفة الأهالي بسبب القصف الكثيف بحسب ما كانت تتوفر الإمكانيات".

    وأوضح السلوم أن الحدائق التي عمد أهالي مدينة دير ازور إلى دفن أبنائهم فيها "حديقة المشتل، وحديقة أبو تمام، وحديقة الجبيلة، وحديقة الحضانة"، وأكد أنه دفنت عشرات الجثث في بعض المساجد في فترات القصف العنيف التي كانت تتعرض له مدينة دير الزور، وذلك قبل دخول تنظيم "الدولة" إليها منتصف 2014.

    وتعرضت مدينة دير الزور للاقتحام من قبل قوات النظام منتصف عام 2012، بعد حصار أحياء المدينة الذي أعقب ثلاثة شهور من المعارك، وعمدت بعدها قوات النظام وعلى رأسها العميد القتيل "عصام زهر الدين" إلى ارتكاب عدد من المجازر في المدينة، قبل أن يتمكن الثوار من تحرير الأحياء المحاصرة نهاية 2012.

    يذكر أنه في بداية شهر شباط من هذا العام، وثق ناشطون من مدينة دير الزور قيام قوات النظام والميليشيات الطائفية المساندة له، بنبش قبور عدد من الشهداء في المدينة وإحراقها، انتقاما منهم، فيما شهدت مناطق أخرى من سوريا حالات مشابهة منها دعوات إيرانية لنبش قبر قائد جيش الإسلام السابق "زهران علوش"، بعد سيطرة قوات النظام على المنطقة.

    دير الزورنظام الاسدجثامين الشهداء