منظمات طبية توقف أعمالها في معرة النعمان بسبب اقتتال الفصائل

بلدي اليوم

الاثنين 16 نيسان 2018 | 2:46 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبمعرة النعمانمنظمات طبية في الشمال السورياقتتال الفصائلهيئة تحرير الشامجبهة تحرير سوريا

  • منظمات طبية توقف أعمالها في معرة النعمان بسبب اقتتال الفصائل

    بلدي نيوز – إدلب (عبد الكريم الحلبي)
    أعلنت عدّة منظمات طبية في الشمال السوري، توقيف أعمالها في مشفى معرة النعمان الوطني بريف إدلب الجنوبي، وذلك على خلفية الاشتباكات التي دارت بين "هيئة تحرير الشام" و"جبهة تحرير سوريا"، وانتقال الاشتباكات إلى حرم المشفى، والتي استمرت 7 ساعات وتسببت بدمار في بناء المشفى والتجهيزات وبنك الدم التابع له.
    وأصدرت المنظمات بياناً، قالت فيه: "تعتبر المنظمات الطبية المشاركة في البيان أن الاعتداءات التي وقعت على المنشآت الطبية في الآونة الأخيرة والتي تواترت بصورة خطيرة وغير مسبوقة، تعكس حالة واضحة من عدم الاحترام والتقدير للجهود الطبية المبذولة في الشمال السوري وتعريض حياة الكادر الطبي والمرضى للخطر المباشر، والأكيد وتقوض بلا شك مساعي تقديم الخدمات الطبية للمحتاجين".
    وأشارت إلى أن الاعتداء المؤسف الذي وقع يوم الأحد 15 نيسان، على مشفى المعرة الوطني هو حادثة خطيرة بكافة المقاييس لا يمكن السكوت عنها وتستوجب رداً مناسباً يذكر الجميع بحيادية العمل الإنساني عامة والطبي على وجه الخصوص، وذلك بغية الحفاظ على استقلاليته وتحييده عن أية نزاعات.
    ولفتت إلى أن الكادر الطبي في المشفى نقل الجرحى والمرضى إلى مشافٍ أخرى.
    وذكر البيان أن المنظمات الطبية المشاركة قررت إيقاف العمل بشكل كامل في مشفى المعرة الوطني يومي الاثنين والثلاثاء 16-17 نيسان، وكذا إيقاف العمل غير الإسعافي في جميع مشاريع المنظمات في الداخل (بما في ذلك مشفى المعرة الوطني) لمدة خمسة أيام.
    وشملَ البيان كلاً من "الجمعية الطبية الأمريكية – واتحاد منظمات الطبية والإغاثية – ومنظمة أطباء عبر القارات – والرابطة الطبية للمغتربين – ومنظمة شفق – وإغاثة سوريا".
    يذكر أن الاشتباكات عادت بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا يوم أمس الأحد، بعد توقف أقل من شهر في عدة قرى وبلدات بريف إدلب الجنوبي، مما أدى إلى سقوط العديد من الجرحى والشهداء في صفوف المدنيين.

    ادلبمعرة النعمانمنظمات طبية في الشمال السورياقتتال الفصائلهيئة تحرير الشامجبهة تحرير سوريا