مصرع قياديَين من لواء "فاطميون" في دير الزور

ميداني

السبت 28 نيسان 2018 | 6:1 مساءً بتوقيت دمشق

لواء فاطميونالحرس الثوريتنظيم الدولةداعشريف ديرالزور الشرقيدير الزور

  • مصرع قياديَين من لواء

    بلدي نيوز - (عمر حاج حسين)
    لقي قياديان بارزان مصرعهما؛ من ميليشيا "لواء فاطميون" الذراع الأكبر للحرس الثوري الإيراني، خلال مواجهات مع تنظيم "داعش" بريف دير الزور الشرقي.
    وقالت وكالة "مهر نيوز" الإيرانية، إن محافظة "كرمان" الإيرانية، استقبلت صباح اليوم السبت، جثامين قياديين اثنين من "لواء فاطميون" كانوا قد قتلوا في وقف سابق في مدينة البوكمال، الواقعة بريف مدينة دير الزور، شرق سوريا.
    وأشارت "الوكالة" إلى أن القياديين هما (حاج مرتضى عسكري زاده)، و(عجب كل غلامي)، مشيرةً أنه سيشيع القتيلان في حسينية "ثار الله" الواقعة وسط المدينة، يوم غد الأحد، عند الساعة 8 صباحاً، وأنهما قتلا خلال ما أسمته "حمايتهم للمقدسات الدينية في سوريا" بحسب زعمها.
    تجدر الإشارة أن إيران تمنح جنسيتها لعائلات القتلى من الميليشيات (من غير الإيرانيين) وتقاتل في سوريا والعراق، وتشير مراراً أنها ترسل "مستشارين عسكريين" إيرانيين إلى سوريا، بالإضافة إلى مقاتلين "متطوعين" يأتون من أفغانستان وباكستان، وتفيد وسائل إعلام إيرانية بشكل منتظم بمقتل "متطوعين" أو "مستشارين" في سوريا.
    وتتشكل ميليشيا "لواء فاطميون" من مقاتلين سابقين ينتمون إلى الأقلية الأفغانية الشيعة (الهزارة)، التي كانت تحارب مقاتلي طالبان، بالإضافة إلى مقاتلين أفغان كانوا يقاتلون إلى جانب إيران خلال الحرب مع العراق.

    وتدور معارك عنيفة شرق دير الزور، حيث تسعى "قسد" من جهة وتنظيم "داعش" من جهة ثانية، وقوات النظام والميليشيات الإيرانية من جهة ثالثة، للتمدد والسيطرة على مواقع جديدة في المنطقة.

    لواء فاطميونالحرس الثوريتنظيم الدولةداعشريف ديرالزور الشرقيدير الزور