أمريكا: هناك مسائل عالقة يجب العمل عليها قبل المفاوضات بين المعارضة والنظام

سياسي

الأربعاء 20 كانون الثاني 2016 | 10:44 صباحاً بتوقيت دمشق

الولايات المتحدةنظام الاسدالمعارضة السوريةمفاوضات جينيفالامم المتحدةالحل السياسيالازمة السوريةسوريا

  • أمريكا: هناك مسائل عالقة يجب العمل عليها قبل المفاوضات بين المعارضة والنظام

    بلدي نيوز- سياسي
    أقرت الولايات المتحدة بوجود مسائل عالقة  تستجوب العمل عليها قبل بدء المفاوضات بين نظام الأسد والمعارضة المقررة الأسبوع القادم في جنيف، في وقت دعت فيه الأمم المتحدة القوى الكبرى للاتفاق سريعاً على تشكيلة وفد المعارضة لهذه المفاوضات.
    وأكد المتحدث باسم الخارجية الأميركية جون كيري، أمس الثلاثاء،  أن هناك الكثير من الاختلافات في وجهات النظر حول ما سيبدو عليه الحل السياسي في سورية، وكيف يمكن الوصول إليه، مشدداً على أن "هناك تحركا داخل المجتمع الدولي يتجسد في المجموعة الدولية لدعم سورية، للمضي إلى الأمام باتجاه الوصول إلى هذا الحل".
    وأكد أن الحكومة الأميركية "راغبة في أن ترى" المفاوضات بين النظام والمعارضة السورية تتحقق في 25 يناير/كانون الثاني الجاري، لافتاً إلى أن وزير الخارجية جون كيري "كان على اتصال مستمر مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة ستفيان دي مستورا ووزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الأيام القليلة الماضية".
    ومن المفترض أن يلتقي كيري لافروف في مدينة زيوريخ السويسرية اليوم الأربعاء، حيث ستكون سورية أحد المواضيع التي سيبحثانها.
    من جانبها قالت الأمم المتحدة إنها لن توجه دعوات لحضور هذه المباحثات لحين اتفاق القوى الراعية للمباحثات على ممثلي فصائل المعارضة المقرر حضورهم.
    وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق "حين تصل الدول التي تقود عملية المجموعة الدولية لدعم -سورية في هذه المرحلة- لتفاهم بشأن تحديد من توجه لهم دعوات من المعارضة، ستواصل الأمم المتحدة توجيه دعوات".
    وقدّم دي مستورا الاثنين عرضا عن الاستعدادات لمحادثات جنيف أمام أعضاء مجلس الأمن  في جلسة مغلقة.
    وبحسب خارطة طريق لعملية السلام في سورية، تم الاتفاق عليها في فيينّا  بشهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي بمشاركة 17 دولة -بينها القوى الكبرى ودول أخرى مثل السعودية وإيران - فإن العملية السياسية ستبدأ بالاتفاق على وقف لإطلاق النار ثم حكومة انتقالية وانتخابات.

    الولايات المتحدةنظام الاسدالمعارضة السوريةمفاوضات جينيفالامم المتحدةالحل السياسيالازمة السوريةسوريا