نقطة مراقبة عاشرة في حماة ومظاهرات ترفض التجنيد في الرقة

بلدي اليوم

الاثنين 14 أيار 2018 | 11:39 مساءً بتوقيت دمشق

ادلبحمصحماةالرقةدير الزوردرعاحلبريف دمشق

  • بلدي نيوز – (التقرير اليومي)

    وصل رتل تركي مؤلف من عشرات الآليات العسكرية إلى ريف حماة، لتركيز نقطة مراقبة عاشرة في المنطقة، في وقت وصلت الدفعة الخامسة من مهجري ريف حمص وحماة إلى قلعة المضيق، هذا وشهد ريف الرقة مظاهرات رافضة للتجنيد القسري المفروض على أبناءها.

    ففي حلب شمالاً؛ قصفت طائرات النظام الحربية وأخرى روسية، جمعية الزهراء غرب مدينة حلب، كما قصفت مدفعية النظام بلدة "كفر حمرة" ومنطقة "الليرمون" بريف حلب الشمالي، خلفت دمارا بالممتلكات.

    وفي إدلب؛ استشهد مدني وأصيب عنصر من "فيلق الشام"، إثر استهداف سيارة تقلهم بالقرب من بلدة "أرمناز" بريف إدلب الشمالي الغربي، اليوم الاثنين، واغتال مجهولون عنصر من "جيش العزة" على أحد حواجز مدينة "خان شيخون" بريف إدلب الجنوبي.
    وألقى الجهاز الأمني التابع لـ "هيئة تحرير الشام" القبض على خلية أمنية، تعمل على زرع وتفجير العبوات الناسفة بسيارات الفصائل المسلحة على الطرقات، بالقرب من مدينة "سلقين" بريف إدلب الغربي.

    وفي سياق آخر؛ قصفت قوات النظام المتمركزة بريف حماة، بقذائف المدفعية الثقيلة، أطراف بلدة "الهبيط" بريف إدلب الجنوبي، دون تسجيل إصابات في صفوف المدنيين.

    وبالانتقال إلى حماة؛ دخل رتل عسكري للقوات التركية يضم أكثر من 40 آلية عسكرية، وهندسية، إلى ريف حماة الغربي، بعد أن دخل إلى الأراضي السورية عبر معبر "كفرلوسين" على الحدود السورية التركية، وتمركز في نقطة المراقبة العاشرة بالشمال السوري، والثانية بريف حماة في المنطقة الواقعة بين قريتي "شهرناز وميدان غزال" بجبل شحشبو.

    من جهة ثانية؛ وصلت قافة الدفعة الخامسة التي تقل مهجري ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي، إلى معبر "قلعة المضيق" بريف حماة الغربي.
    بالتزامن شن الطيران الحربي بالصواريخ غارات جوية على أطراف مدينتي "اللطامنة وكفرزيتا"، وقرية "الصخر" بريف حماة الشمالي، ترافق مع قصف مدفعي على مدينة "اللطامنة" وقريتي "حصرايا والزكاة"، ما تسبب بدمار كبير في منازل المدنيين.

    جنوباً في دمشق وريفها؛ أعلن تنظيم "داعش" قتل 20 عنصراً من قوات النظام، بينهم ضباط برتبة ملازم، وإعطاب دبابتين، اليوم الاثنين، خلال المواجهات الدائرة في "مخيم اليرموك وحي الحجر الأسود"، في وقت أعلن النظام عن تقدمه غربي "مخيم اليرموك" جنوب دمشق.

    ونعت مليشيا "لواء القدس الفلسطيني" على صفحتها في فيسبوك، مقتل القيادي العسكري في اللواء "عمر طاهر أبو درويش" خلال معارك "الحجر الأسود ومخيم اليرموك" جنوب العاصمة دمشق.

    كما نعت مواقع موالية، مقتل الضابط "يوسف عيسى" برتبة ملازم، والقناص "مازن درغام سليم" من مرتبات الحرس الجمهوري، خلال المعارك الدائرة مع تنظيم "داعش" جنوبي دمشق.

    وفي المنطقة الشرقية؛ شنت قوات "قسد"، اليوم الاثنين، هجوماً على مواقع تنظيم "داعش" في بلدة "الباغوز" بريف دير الزور الشرقي، مدعومة بقوات عسكرية عراقية، كما شنت طائرات التحالف الدولي غارات جوية عدة على مواقع التنظيم في البلدة، تزامن ذلك مع اشتباكات عنيفة بين عناصر التنظيم وعناصر القوات المهاجمة.
    في سياق متصل؛ شنت طائرات التحالف الدولي غارات جوية أُخرى ظهر اليوم، على مواقع تنظيم "داعش" في حي "الكشمة" على أطراف بلدة الشعفة شرق دير الزور.

    وفي الرقة؛ خرج العشرات من أهالي قرية "الجرنية" بريف الرقة الغربي، اليوم الاثنين، في مظاهرة احتجاجية على حملة التجنيد الإجباري، التي تنفذها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" في المدينة وريفها.
    وقالت مصادر محلية، إن قرابة 50 شخصاً من أهالي قرية "الجرنية" غربي مدينة الرقة، تظاهروا أمام مقر "دار الشعب" التابع لحزب الاتحاد الديمقراطي "ب ي د" ومقره وسط القرية، طالبوا قوات "قسد" بوقف حملة التجنيد الإجباري، والتي تطال شباب القرية.

    ادلبحمصحماةالرقةدير الزوردرعاحلبريف دمشق