روسيا تعلن استمرار وجود سفنها الحربية في الساحل السوري

تقارير

الأربعاء 16 أيار 2018 | 6:41 مساءً بتوقيت دمشق

فلاديمير بوتينروسيا الساحل السوريسورياالبحرية الروسية

  • روسيا تعلن استمرار وجود سفنها الحربية في الساحل السوري

    بلدي نيوز – (أحمد عبد الحق)

    أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أن سفن بلاده المزودة بصواريخ "كاليبر" المجنحة، ستستمر بالتواجد بشكل دائم قبالة الساحل السوري، نظرا لاستمرار ما أسماه بـ "خطر الاعتداءات الإرهابية" على سوريا والمتوسط.

    وجاء قرار بوتين هذا خلال اجتماع عسكري، اليوم الاربعاء، وقال إن المهام التي تنفذها القوات البحرية الروسية قد ازدادت بشكل ملموس"، واشار إلى اتساع الرقعة الجغرافية التي يتواجد فيها الأسطول الروسي، في البحر المتوسط والمحيطين الأطلسي والهادئ.

    ووفقا لتصريحات بوتين فإن "الضربات التي نفذتها الصواريخ المجنحة، والأداء الفعال للطيران المحمول على السفن الحربية، كبد الإرهابيين خسائر فادحة، ودمر لهم منشآتهم وبناهم التحتية الرئيسية".
    وبحسب قوله "بات من الضرورة تعزيز قدرات الأسطول الروسي في الردع النووي في العالم".

    ومنذ أيلول 2015 تشارك روسيا في تقديم كامل الدعم العسكري واللوجستي لقوات النظام، فضلا عن الدعم السياسي له عبر المحافل الدولية، والتي قلبت خارطة السيطرة العسكرية وأعطت النظام مجالاً كبيراً لمواصلة القتل والتوسع في مناطق واسعة على حساب المعارضة، كانت روسيا شريك رئيسي في القصف وقيادة العمليات العسكرية.

    كما رعت روسيا اتفاقيات التهجير القسرية، التي أجبرت عشرات آلاف المدنيين على الخروج من مناطقهم في الغوطة الشرقية، والغربية، والقلمون، وجنوب دمشق وريفي حمص وحماة إلى الشمال السوري، بعد الضغط العسكري والحصار، في وقت تلعب روسيا دور الضامن لاتفاقيات الحل السوري مع عدة دول أخرى.

    وتمتلك القوات الروسية قواعد عسكرية عدة في الساحل السوري، أبرزها قاعدة "حيمييم" بريف اللاذقية وميناء على البحر المتوسط، وعدة قواعد عسكرية أخرى في سوريا، تتخذها لقصف المناطق المحررة عبر البوارج الحربية والطائرات التي تنطلق من هذه القواعد.

    ويرى مراقبون أن تصريحات بوتين الأخيرة، جاءت بعد أن أصيب الشارع الموالي للنظام بخيبة أمل كبيرة، إزاء الموقف الروسي الصامت والقلق، حيال ما تتعرض له مواقع النظام العسكرية، من قصف جوي وصاروخي إسرائيلي، تكرر عدة مرات خلال الأيام القليلة الفائتة.
    وزيادة عليه فإن أنصار النظام يرون في موقف روسيا تواطؤ مع "إسرائيل"، سبقه موقفا مشابه خلال القصف الثلاثي من الدول الغربية لمواقع النظام العسكرية، منتصف شهر نيسان الماضي.

    فلاديمير بوتينروسيا الساحل السوريسورياالبحرية الروسية